الجمعة 13 شوال / 05 يونيو 2020
09:48 ص بتوقيت الدوحة

أمل ضعيف لبرشلونة في السوبر الإسباني.. وبلباو يحلم بالتتويج

قنا

الأحد، 16 أغسطس 2015
أمل ضعيف لبرشلونة في السوبر الإسباني
أمل ضعيف لبرشلونة في السوبر الإسباني
مازال فريق برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا متمسكا بأمل إحراز كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم عندما يواجه أتلتيك بلباو مجددا غدا الاثنين في مباراة الإياب، بالرغم من خسارته برباعية نظيفة ذهابا أمس الأول الجمعة.

دخل برشلونة مباراة الذهاب منتشيا بالفوز بالكأس السوبر الأوروبية على حساب مواطنه إشبيلية، وذلك برغم الثغرات الدفاعية الهائلة التي ظهرت، آملا في المضي نحو تحقيق سداسية تاريخية أخرى، بعد الأولى في عهد المدرب بيب جوارديولا.

كان برشلونة، قد أحرز لقبه الرابع هذا الموسم الثلاثاء الماضي في كأس السوبر الأوروبية على حساب إشبيلية 5-4 بعد التمديد في تبليسي عاصمة جورجيا ، بعد تتويجه بألقاب الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا.

لكن بلباو أعاد الفريق الكتالوني إلى أرض الواقع بعدما أمطر شباكه برباعية نظيفة على ملعب سان ماميس، في مباراة تفنن فيها المهاجم أريتز أدوريز بدك المرمى ثلاث مرات في الشوط الثاني.
وقطع فريق ( أتلتيك بلباو) مع مدربه أرنستو فالفيردي بهذه النتيجة شوطا كبيرا نحو إحراز اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد 1984، لكن نظيره لويس أنريكي ( مدرب فريق برشلونة) رفض الاستسلام، معتبرا أن فريقه يملك فرصة التعويض في مباراة الإياب. 

كانت المرة الأولى منذ 14 عاما التي يتلقى فيها برشلونة أربعة أهداف في مباراتين على التوالي، علما بأنه احتاج إلى 13 مباراة الموسم الماضي لتلقي 8 أهداف في شباكه.

وهذه أسوأ خسارة لبرشلونة منذ أن صفعه بايرن ميونيخ الألماني في نصف نهائي دوري الأبطال 2013 (4-صفر و3-صفر).

ويمكن لبرشلونة التطلع إلى التعويض، خصوصا أن محطات تاريخية تدعم توجهه، خصوصا عندما اكتسح إشبيلية برباعية نظيفة أيضا في إياب السوبر الإسبانية بالذات بعد أن خسر ذهابا 1-3، وكان نصيب الأرجنتيني ليونيل ميسي في حينها ثلاثية.

وتعرض أنريكي مدرب برشلونة لانتقادات كثيرة بسبب ضعف الدفاع الكتالوني، وبسبب إبقائه عددا من اللاعبين البارزين على مقاعد الاحتياط كبيكيه وسيرجيو بوسكيتس والكرواتي إيفان راكيتيتش وانييستا نفسه، قبل أن يدفع بالأخيرين في الشوط الثاني.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.