الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
04:56 م بتوقيت الدوحة

سجله لإذاعة قطر في يونيو 2013

"الناصر صلاح الدين" آخر عمل لنور الشريف في الدوحة

364

الدوحة - الحسن أيت بيهي

الثلاثاء، 11 أغسطس 2015
نور الشريف في الدوحة
نور الشريف في الدوحة
في شهر يونيو من العام 2013، زار الفنان الراحل نور الشريف العاصمة القطرية الدوحة؛ من أجل المشاركة في المسلسل الدرامي الإذاعي التاريخي «الناصر صلاح الدين»، من تأليف وإخراج أحمد فتح الله، الذي لعب بطولته رفقة نخبة من نجوم الدراما العربية، على رأسهم الفنانون القطريون غازي حسين وعبد الله عبد العزيز وعلي الشرشني وعبد الله أحمد، وبعض الفنانين القطريين الشباب؛ أمثال حسن عاطف، وإلى جانبهم كل من الفنان العراقي جواد الشكرجي، والفنانة الكويتية هدى حسين، والفنان السوداني محمد السني، والفنانة التونسية لمياء الورثاني، وغيرهم من الفنانين.

وكان الفنان الراحل قد عُرف بتقديمه عددا من الأدوار التاريخية وتجسيده شخصيات تاريخية على الشاشة، أهمها الفيلسوف ابن رشد في فيلم "المصير"، للراحل يوسف شاهين، وشخصية الخليفة عمر بن عبد العزيز في المسلسل الذي حمل الاسم نفسه، كذا تقديمه شخصية عمرو بن العاص في مسلسل "سيد الأقدار"، وشخصية هارون الرشيد في مسلسل حمل الاسم نفسه، وغيرها.

 وتحدث إلى "العرب" حينها عن مشاركته في المسلسل الذي قال بشأنه إنه ذو طعم خاص، برغم ارتباطه وقتها بتصوير مسلسل «خلف الله»، الذي عرض في رمضان من العام نفسه، على الشاشات العربية، مشيراً إلى أن هذا هو الوقت المناسب لاستعادة أمجاد شخصيات تاريخية، كان لها دور في مجد العرب والمسلمين، فضلا عن أننا من خلال مثل هذه الأعمال سنعمل على تقديم هذا التاريخ للأجيال الجديدة، خاصة أن الفن مهمته تسليط الضوء على تاريخنا، وأهمية «صلاح الدين» تكمن في أنه سيكون البداية من أجل تقديم أعمال إذاعية أخرى، تعيد الثقافة التاريخية للأجيال مهما كان عمرها، خاصة أن الجيل الجديد بات يبحث عن رموز غربية لعدم معرفتهم بالرموز العربية الذين هم أساس الحضارة أساسا.

وأشار الراحل نور الشريف، وقتها، إلى أن المشاركة في الأعمال الدرامية الإذاعية تؤثر أكثر مقارنة مع الدراما التليفزيونية، خاصة أن الإذاعة تمنح المستمع فرصة التخيل وتحقيق ما لا يمكن تحقيقه بالصورة ولا بالتكنولوجيا الحديثة، سواء بالصوت أو بطريقة إلقاء الكلمات، لذلك "أرى أن الإذاعة تقدم للعمل التاريخي مجالا أكبر وأوسع للفَهم الصحيح، بعيدا عن نمطية الصورة للحدث التاريخي نفسه".

وأضاف نور الشريف أن الوقت حان الآن للعمل الإذاعي الذي يلعب دورا مهما في استقطاب الجمهور.

وقد أضفى حضور الفنان الراحل نور الشريف وقتها على أجواء تسجيل المسلسل لمسة خاصة من طرف كل المشاركين؛ إذ كان الراحل حريصا على متابعة كل حيثيات التسجيل والتعاون مع كل الفنانين، والشباب منهم على وجه الخصوص، مما جعل هذه المشاركة التي كتب لها أن تكون الأخيرة له مع إذاعة قطر بمثابة نقطة ضوء ساطعة في مسار هذا الرجل، الذي أتحف الفن العربي بالكثير من الأدوار التي ستبقى شاهدة على أنه كان سيد الدراما التاريخية، سواء على الشاشة الصغيرة أو الشاشة الفضية، بامتياز.
التعليقات

بواسطة : ابراهيم العمدة

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016 04:18 ص

مسلسل من اروع الاعمال الإذاعية التارخيه التي استمعت لها في حياتي و اهم شئ هو صدق الأحداث التارخيه

بواسطة : ابراهيم العمدة

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016 04:19 ص

مسلسل من اروع الاعمال الإذاعية التارخيه التي استمعت لها في حياتي و اهم شئ هو صدق الأحداث التارخيه