الأربعاء 03 جمادى الثانية / 29 يناير 2020
04:44 ص بتوقيت الدوحة

رئيس المركزي الأوروبي يدعو إلى اتفاق قوي بشأن ديون اليونان

قنا

الخميس، 04 يونيو 2015
رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي
رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي
دعا ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي، إلى عقد اتفاق قوي بين اليونان والدائنين الدوليين لضمان استمرار اليونان في منطقة اليورو.

وقال دراجي في المؤتمر الصحافي الذي أعقب الاجتماع الدوري لمجلس محافظي البنك في مقره ، إن مجلس محافظي البنك يريدون بقاء اليونان في اليورو، لكن باتفاق قوي يحقق النمو ويشمل العدالة الاجتماعية ويجب أن يضمن وضعا ماليا مستداما.

وأضاف أن اليونان ودائنيها الدوليين مصرون على التوصل إلى اتفاق يسمح بصرف الدفعة الأخيرة من قروض الإنقاذ المقررة لليونان بقيمة 2ر7 مليار يورو "6ر7 مليار دولار"، مؤكدا أن هناك إرادة عامة وإصرارا قويا على ضرورة التوصل إلى اتفاق.

وأوضح أن برامج الإصلاح الخاصة باليونان "تم وضعها والاتفاق عليها وبعضها يتم تطبيقه وبعضها لم يطبق".. مشيرا إلى صعوبة مهمة التوصل إلى اتفاق، مستبعدا إنهاء برنامج تحفيز الاقتصاد في منطقة اليورو قبل الموعد المقرر وهو سبتمبر من العام المقبل، وأن البنك لا يفكر في إستراتيجية خروج مبكر بالنسبة لبرنامج التحفيز الاقتصادي.

وأضاف أن البرنامج سيستمر حتى سبتمبر من العام المقبل عندما يقترب معدل التضخم في منطقة اليورو من مستوى 2 % سنويا وهو المعدل المستهدف بالنسبة للبنك.

وقال رئيس البنك المركزي الأوروبي، إن "برنامج شراء الأصول يمضي بصورة جيدة .. وآثار هذه الإجراءات تعمل في طريقها نحو الاقتصاد وتسهم في النمو الاقتصادي وتقليل تراجع الاقتصاد مع تحسن سوق الائتمان ومستوى السيولة".

كان البنك المركزي الأوروبي قد بدأ في مارس الماضي تطبيق برنامج شراء الأصول العامة والخاصة لتعزيز النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، ووفقا للبرنامج المعلن يشتري البنك سندات بقيمة 60 مليار يورو شهريا بقيمة إجمالية قدرها 1ر1 تريليون يورو "2ر1 مليار دولار" .

وقد وافق مجلس المحافظين اليوم على الإبقاء على سعر الفائدة على اليورو عند مستواه المنخفض القياسي وهو05ر0 % خلال الاجتماع.

من ناحية أخرى قال ماريو دراجي إن البنك رفع توقعاته بشأن معدلات التضخم في منطقة اليورو خلال العام الجاري في حين أبقى على توقعاته بشأن النمو دون تغيير تقريبا.

ويتوقع البنك نمو اقتصاد منطقة العملة الأوروبية الموحدة التي تضم 19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 5ر1 %خلال العام الجاري وهي نفس توقعات مارس الماضي.

ومن المتوقع نمو الاقتصاد بمعدل 9ر1 %العام المقبل ثم بمعدل 2 %في 2017 .. في حين ظل معدل النمو المتوقع في 2016 عند نفس مستوى توقعات مارس الماضي وأن توقعات 2017 جاءت أقل من توقعات مارس الماضي وكانت1ر2 %من إجمالي الناتج المحلي.

كما يتوقع البنك المركزي الأوروبي وصول معدل التضخم خلال العام الجاري إلى 3ر0 %قبل أن يرتفع إلى 5ر1 %في 2016 ثم إلى 8ر1 %في 2017 .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.