الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
04:17 م بتوقيت الدوحة

الحكومة الذكية

الحكومة الذكية
الحكومة الذكية
مواكبة التطور والحداثة في جميع القطاعات أمر لا غنى عنه لمن يريد الالتحاق بركب الحضارة والتقدم، ولهذا نجد قطر تولي كل اهتمامها للتألق والنمو في مجال التكنولوجيا، حتى أنها قطعت شوطاً كبيراً ميّزها في هذا المجال، إذ قامت بتدشين عدة تطبيقات وبرامج إلكترونية تخدم المجتمع وتطوره. كما أن استخدام التقنيات الحديثة في المؤسسات أفاد شريحة كبيرة من المجتمع، خاصة فئة الشباب مستقبل هذا البلد المعطاء. ما جعل قطر تتصدر الدول المزدهرة في النطاق التقني بدول الشرق الأوسط. ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل حصلت قطر على المركز الأول عربياً في تطبيق ذكي هو تحديد الهوية بموجات الراديو.
وتأتي الحكومة الذكية كنموذج متميز للتطور التكنولوجي الذي تشهده قطر، فهي بوابة رسمية تمكن المواطنين والمقيمين من إنهاء المعاملات والبحث عن المعلومات بطريقة سهلة وبسيطة، كما أنها توفر الوقت والمجهود وتخدم كل من على أرض قطر الحبيبة. ويقدم برنامج "حكومي" خدمات جليلة، منها تقديم طلبات الابتعاث الخارجي والداخلي للدراسة، وأيضاً المنح الدراسية التي تمنح الطالب التعليم الأفضل، وقد تم تخصيص جزء من هذه التطبيقات للمكتبات المساندة للتعليم.
وفي الجانب الاقتصادي -العمود الفقري لأي دولة- نجد قطر عملت بكل جهد على خدمة التكنولوجيا لهذا الجانب، فقامت وزارة الاقتصاد والتجارة بتطوير موقعها الإلكتروني، والتي عملت من خلاله على دعم وتشجيع الشباب للدخول في عالم التجارة وريادة الأعمال، التي من شأنها الارتقاء بالاقتصاد القطري، وذلك من خلال تشريعات مساعدة وتسهيلات لحل العقبات التي تواجه الشباب للدخول في هذا الميدان، إذ يدعم الموقع نمو الأفكار الإبداعية للتنمية الاقتصادية.
لم تقتصر التطبيقات الذكية على قطاع بعينه، بل شملت ميداناً في غاية الأهمية وهو ميدان الصحة، فقد شهدت مؤسسة حمد الطبية تدشين موقعها الإلكتروني، الذي يقدم عدة خدمات للمرضى.
الاهتمام بتطبيق التكنولوجيا في جميع المجالات وبمؤسسات الدولة لم يكن أمراً طارئاً، بل خُطط له من جانب الدولة وقيادتها الرشيدة حتى تتحقق رؤية قطر 2030. والتي من أهم أهدافها التنمية البشرية التي تعمل على تطوير الإنسان لبناء مجتمع مزدهر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا