الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
08:49 م بتوقيت الدوحة

كلنا مُنجزون

كلنا مُنجزون
كلنا مُنجزون
لطالما خُلدت سيرة أصحاب الإنجازات في التاريخ.
ما هي إنجازاتهم؟
هل حطموا رقماً قياسياً فأصبحوا مُنجزين؟!
هل يتعلق الإنجاز بعمل عظيم؟!
ربما لا وربما نعم.
من منا لا يعرف مطعم الوجبات السريعة (كنتاكي)، أو لم يشاهد صدفة إعلان الرجل المُسن صاحب خلطة الدجاج السرية.
بعد أن عمل في مجال الإطفاء والمراسلات والتأمين، وبعد أن بلغ الأربعين أخذ يعد وجبات للمسافرين على الطرق في محطات الاستراحة، ولحسن حظه في تلك الفترة تم إغلاق المطعم بسبب تصليحات في الطرق، فسافر بين الولايات الأميركية متنقلاً بين مطعم وآخر لاستثمار طريقة صنع الدجاج، وبلغ عدد المطاعم التي رفضته ١٠٠٨ مطاعم، وعند محاولته رقم ١٠٠٩ تم قبوله، والآن بعد هذا الإنجاز والعناء عدد مطاعم كنتاكي ١١ ألف فرع في العالم.
فهل فهمتم عبارة الإنجاز؟!
من وجهة نظري أن الإنجاز هو كل عمل إيجابي يفعله الفرد يُشعره بالسعادة في نفسه ويمنحها لمن حوله.
يجب علينا أن ندحض فكرة أن الإنجاز هو فقط عمل عظيم طريقه صعب ووعر.
لقد تمت بلورت قصص الإنجاز عبر كفاح الشخص وصراعه حتى حقق النصر التليد، مما ولد في نفوس بعض البشر أنه «ليس شخصاً منجزاً وفعالاً، لأنه لم يتذوق مرارة التعب».
وتغلغل في نفوس البعض أن الإنجاز هو تحطيم رقم قياسي، أو ابتكار، واختراع يُبهر العالم أجمع، ونتيجة ذلك التفكر حدثت انتكاسات بعض العقول العربية عن المبادرة والمحاولة والمثابرة.
متى نفك الحصار ونفتح باب الوصول للقمة والإنجاز، وعدم تقييد الإنجاز بالسلاسل والأغلال؟ ومتى ننتهي من حصر الإنجاز والمنجزين في عقول العباقرة والمفكرين والمخترعين والمكتشفين؟
إن الإنجاز للأشخاص العاديين أيضاً.
نعم إن حياتك كشخص عادي طالباً كنت أو معلماً، أو موظفاً، أو عاملاً، خبرتك بالحياة قد تكون بسيطة، ولم تحصل على الشهادات العليا، وثقافتك ربما تكون محدودة.
أنتن وأنتم تستطيعون أن تحققوا الإنجازات يومياً، فكما أوضحت الإنجاز هو عمل إيجابي.
علينا أن لا نؤمن بعبارة «المستحيل»
تطمح أن تكون عظيماً كن أولاً عظيماً بنفسك، فهذا بحد ذاته إنجاز عندما تُغير كل مسارات حياتك من السلبية إلى الإيجابية.
الخطوات التالية تمهد لك العبور فوق جسر الإنجاز.
أولاً: لا تستسلم لأعاصير الفشل، بل عليك أن تلعق الصبر، وتحاول مراراً وتكراراً، وهنا تكون نشوة الإنجاز.
ثانياً: ابتسامتك في وجه من لا تحب إنجاز بحد ذاته.
استشعر أصغر الأمور الإيجابية بأنك تفعل إنجازات يومياً، ومع مرور الأيام ستصبح عظيماً أمام نفسك.
إنجاز: عندما أرمي كل اهتماماتي والوقت يلسعني بضيقه وأذهب لأجالس أمي وأمازحها.
إنجازك هو ألا ترضخ لمن حولك المتشائمين الذين يبثون إليك سموم التشاؤم والإحباط، فتشبث بحبل يقودك لغايتك ومبتغاك.
إنجاز: عندما تصارع الوقت لتصل مبكراً وتستلذ أنك أنجزت أمراً يصعب على البقية أن يفعلوه.
إنجازي اليومي هو أنني أستأصل كل الأمور السلبية الصادرة مني.
ثق تماماً أن التنافس مع ذاتك هو أفضل إنجاز يومي، وأن كل شيء عظيم اليوم بدأ بفكرة صغيرة قالوا عنها مستحيلة.
إنجازي أنني هجرت لذيذ النوم بسبب الذهاب إلى الجامعة أو العمل، ونفضت غبار الإحباط الذي يقودني لأكون من الفاشلين اليائسين من الحياة.
ومضة:
أنت إنسانة عظيمة
أنت إنسان عظيم
كلكم أصحاب إنجاز يومياً، بصدقكم، بابتسامتكم، بحديثكم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

أهلاً ترامب

13 نوفمبر 2016

تنبيه للمدرسة

23 مايو 2016

وش رايكم

16 مايو 2016

المعركة التاريخية

02 مايو 2016

لا نعلم

26 أبريل 2016

«أدركوا النعمتين»

18 أبريل 2016