الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
03:42 م بتوقيت الدوحة

"هآرتس": السيسي قد يصدر أمرا بمهاجمة حماس

وكالات

الإثنين، 25 مايو 2015
عبد الفتاح السيسي
عبد الفتاح السيسي
قال الكاتب الإسرائيلي عاموس هرئيل، إن مصر تواصل هدم المنازل في رفح  كجزء من حربها ضد أنفاق التهريب إلى قطاع غزة، مضيفا أن الاتهامات المتبادلة بين مصر وحماس شديدة جدا لدرجة أنه ليس من المستبعد أن يصدر الرئيس السيسي أمرا بمهاجمة أهداف حماس في القطاع ـ على حد قوله.

وأضاف الكاتب، في مقال له بصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن الصراعات مع السلطة الفلسطينية ومصر ستؤثر على التطورات في غزة خلال الأشهر المقبلة، مشيرا إلى أن الضغط الاقتصادي على القطاع من جانب مصر كان عنصرا أساسيا في التدهور الذي قاد إلى الحرب بين حماس وإسرائيل، وأن استمرار الأزمة المالية التي تمر بها حماس في غزة من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد عسكري آخر.

وأوضح الكاتب أن ما وصفها بـ"سلطة الجنرالات الحالية" في مصر معادية جدا لحماس، لدرجة أنها غير معنية تقريبا في الدخول فيما يجري وخرجت نفسها بصورة نهائية من الاتصالات بين حماس وإسرائيل.

وأشار إلى الإعلان عن أحكام إعدام ضد عشرات من نشطاء حماس في القطاع بسبب مشاركتهم، كما يُقال، في نشاطات إرهابية على الأراضي المصرية.

وأوضح أن غضب "الجنرالات" على حماس لا يتعلق بالعلاقات بين الحركة الأم "الإخوان المسلمين" في مصر، بل نزعم القاهرة أيضا أن حماس تواصل مساعدة التنظيمات الجهادية سراً في سيناء، وعلى رأسها أنصار بيت المقدس التي أعلنت عن ولائها هذه السنة لتنظيم داعش (تنظيم الدولة الإسلامية).

وتسائل الكاتب: ما الذي يريد المصريون تحقيقه في القطاع؟ وقال: يبدو أنه على المدى البعيد هناك في القيادة المصرية من تغريهم فكرة إعادة السلطة الفلسطينية للسيطرة على غزة.

واستطرد الكاتب: لكن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابن الثمانين لن يحكم إلى الأبد، وليس من الصعب التنبؤ أن المصريين يريدون رؤية محمد دحلان حاكما في رام الله وغزة بعده.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.