الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
12:46 م بتوقيت الدوحة

مناورات عسكرية لمقاتلات أمريكية وأوروبية قرب روسيا

رويترز

الإثنين، 25 مايو 2015
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
بدأت نحو مائة طائرة مقاتلة من الولايات المتحدة وثماني دول أوروبية اليوم - الاثنين - مناورات عسكرية في المناطق القطبية من الدول الإسكندنافية، التي يقلقها تزايد النشاط العسكري الروسي.

وتهدف المناورات - التي تتركز في شمال النرويج والسويد وفنلندا، ويشارك فيها أربعة آلاف جندي - إلى تقييم قدرات التعاون بين الدول الواقعة في القطب الشمالي بالقرب من روسيا.

وتحدَّد موعد المناورات قبيل ضم روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا العام الماضي؛ الأمر الذي أثار توترا إقليميا.

وقال قائد المناورات ألبريجادير جنرال النرويجي يان أوف ريج - في بيان - إن "الهدف التدريب، وتمرين الوحدات، وتنفيذ عمليات جوية معقدة بالتعاون مع الشركاء في حلف شمال الأطلسي".

وتمتد المناورات بين 25 من مايو والخامس من يونيو، وهي واحدة من أكبر المناورات الجوية في أوروبا هذا العام، والثانية من نوعها بعد مناورة مماثلة عام 2013.

وتشمل خطط الدول المشاركة في المناورة إجراء تدريبات مماثلة كل عامين؛ لاختبار كل القدرات، بَدْءا من إسقاط أهداف محمولة جوا إلى التزود بالوقود في الجو.

وشارك في المناورات من أعضاء حلف شمال الأطلسي الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وهولندا والنرويج، بالإضافة إلى السويد وفنلندا وسويسرا المرتبطة بالحلف، عبر اتفاق الشراكة من أجل السلام.

وكثفت روسيا نشاطها العسكري حول الدول الإسكندنافية ومنطقة بحر البلطيق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.