الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
07:50 ص بتوقيت الدوحة

الإفراط في ممارسة ألعاب الفيديو قد يزيد فرص الزهايمر

وكالات

الخميس، 21 مايو 2015
الإفراط فى ممارسة ألعاب الفيديو قد يزيد فرص الزهايمر
الإفراط فى ممارسة ألعاب الفيديو قد يزيد فرص الزهايمر
الإفراط في قضاء وقت طويل في لعب ألعاب الفيديو قد يزيد من خطر الإصابة باضطرابات عصبية، مثل مرض الزهايمر.

وقال الباحثون إن لعب الكثير من ألعاب الفيديو يعمل على تخفيض نشاط المخ في وظائف منطقة "الحصين"، التي تلعب دورا رئيسا في تشكيل الذاكرة.

وقال "جريجورى مارشال" - أستاذ مساعد بجامعة "مونتريال" في كندا - إن الكثيرين من الأشخاص يقضون وقتا طويلا في لعب ألعاب الفيديو، مما يهدد سلامة منطقة "قرن آمون" في المخ، المرتبطة بزيادة مخاطر الاضطرابات العصبية مثل مرض الزهايمر، في حين يتمتع هؤلاء الأِشخاص بكفاءة أعلى فيما يتعلق بقدرات الانتباه البصري لديهم، بل أيضا الأكثر قدرة لاستخدام استراتيجيات ملاحية تعتمد على نظام المكافأة في المخ في منطقة (النواة المذنبة)، وليس نظام الذاكرة المكانية في المخ منطقة (الحصين).

يأتي ذلك في الوقت الذي يقضي فيه عشاق ألعاب الفيديو ما يقرب من ثلاث مليارات ساعة في الأسبوع أمام الشاشات، وقد لاحظت الدراسة أن الفرد العادي يقضي نحو 10.000 ساعات مع بلوغه سن 21 عاما.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.