الثلاثاء 25 جمادى الأولى / 21 يناير 2020
08:38 م بتوقيت الدوحة

انكماش أسعار المستهلكين في بريطانيا للمرة الأولى منذ 1960

رويترز

الثلاثاء، 19 مايو 2015
انكماش أسعار المستهلكين في بريطانيا للمرة الأولى منذ 1960
انكماش أسعار المستهلكين في بريطانيا للمرة الأولى منذ 1960
أظهرت بيانات رسمية نشرت اليوم الثلاثاء أن المعدل السنوي لتضخم أسعار المستهلكين في بريطانيا نزل عن الصفر للمرة الأولى منذ ستينيات القرن العشرين مع انخفاض تكاليف السفر بسبب حلول عطلة عيد القيامة في وقت مبكر.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلكين تراجعت 0.1 % في أبريل مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

كان خبراء اقتصاديون شاركوا في استطلاع لرويترز قد توقعوا بقاء مؤشر أسعار المستهلكين عند الصفر.

وهذه هي المرة الأولى التي ينزل فيها مؤشر أسعار المستهلكين عن الصفر منذ بدء التسجيل الرسمي للبيانات في عام 1996. 

وقال مكتب الإحصاءات إن تقديرات فترات المقارنة التي تسبق ذلك العام تشير إلى أن تلك هي المرة الأولى التي تنكمش فيها أسعار المستهلكين منذ عام 1960.. وذكر المكتب أن الأسعار ارتفعت 0.2 % على أساس شهري.

وفي الأسبوع الماضي قال محافظ بنك إنجلترا مارك كارني إن البنك المركزي يعتقد أن التضخم قد ينزل عن الصفر قريبا لكنه أكد أن الأسعار سترتفع في الأشهر المقبلة وأن رفع أسعار الفائدة مرجح أكثر من خفضها.

وتراجع مؤشر أسعار المستهلكين في أبريل بفعل انخفاض تكاليف السفر الجوي هذا العام خارج فترة جمع البيانات لقراءة المؤشر في أبريل.

وفي العام الماضي حل عيد القيامة - الذي عادة ما ترتفع فيه الأسعار - في منتصف فترة جمع البيانات بما يعني أن ارتفاع أسعار السفر دفع المؤشر للصعود.

وذكر مكتب الإحصاءات أن أسعار السلع الغذائية نزلت نحو 3% على أساس سنوي في كل من الأشهر الأربعة الماضية وهي فترة متواصلة غير مسبوقة لمثل هذه التراجعات الكبيرة.

غير أن مؤشراً للتضخم الأساسي يستبعد الزيادة في أسعار الطاقة والغذاء والمشروبات الكحولية والتبغ انخفض في أبريل إلى أدنى مستوياته السنوية منذ مارس 2001 ليسجل 0.8 %.

وأظهرت بيانات نشرها مكتب الإحصاءات اليوم الثلاثاء أيضا أن أسعار المنتجات تسليم باب المصنع انخفضت 1.7 % على أساس سنوي بما يقل قليلا عن 1.6 % توقعها خبراء اقتصاديون.

وأشارت البيانات إلى أن أسعار المنازل في بريطانيا زادت 9.6 % في 12 شهرا حتى مارس لتتسارع وتيرة الزيادة قليلا مقارنة بفبراير الذي ارتفعت فيه الأسعار 7.4 %.

ونزل الجنيه الإسترليني عن 1.56 دولار اليوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياته في أسبوع بفعل تعافي الدولار وبيانات أسعار المستهلكين.

وتراجع الإسترليني أمام اليورو بعد صدور البيانات وهو ما عزز توقعات تأجيل بنك إنجلترا رفع أسعار الفائدة لفترة طويلة.

لكن الإسترليني ظل مرتفعا أمام العملة الأوروبية الموحدة بعد المكاسب التي حققها في التعاملات المبكرة حيث زاد نحو 0.5 % إلى 72 بنسا لليورو.

وانخفضت العملة البريطانية 0.8 % أمام نظيرتها الأمريكية إلى 1.5530 دولار.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.