الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
11:08 ص بتوقيت الدوحة

2.6 مليار ريال أرباح "قطر الوطني" للربع الأول من 2015

الدوحة - قنا

الأربعاء، 08 أبريل 2015
2.6 مليار ريال أرباح "قطر الوطني" للربع الأول من 2015
2.6 مليار ريال أرباح "قطر الوطني" للربع الأول من 2015
أعلنت مجموعة بنك قطر الوطني QNB عن نتائجها المالية للثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري 2015، حيث بلغ صافي أرباح المجموعة 2.7 مليار ريال، بارتفاع نسبته 10.1 بالمائة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وذكر بيان صحافي صادر عن مجموعة QNB أن العائد على السهم للأشهر الثلاثة الأولى من 2015 بلغ 3.8 ريالات، مقارنة مع 3.5 ريالات للفترة نفسها من 2014.

وأوضح البيان أن هذا النمو جاء بشكل رئيس من الإيرادات التشغيلية لمجموعة البنك، التي بلغت 4 مليارات ريال، بارتفاع نسبته 6.8 بالمائة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، كما ارتفع صافي إيرادات الفوائد بنسبة 6.7 بالمائة، ليصل إلى 3.2 مليارات ريال، وبلغ صافي إيرادات الرسوم والعمولات وصافي إيرادات عمليات النقد الأجنبي 0.6 مليار ريال و0.2 مليار ريال على التوالي.

وقد أدت سياسة المجموعة في إدارة التكاليف وقدرتها على تحقيق نمو قوي في الإيرادات إلى المحافظة على نسبة كفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) عند 21.7 بالمائة، التي تعد بين أفضل المعدلات على مستوى المؤسسات المالية في المنطقة، كما ارتفع إجمالي موجودات المجموعة بنسبة 9.4 بالمائة منذ 31 من مارس 2014، ليصل إلى 502 مليار ريال، وهو أعلى مستوى في تاريخ البنك، وقد تمكن البنك من تحقيق ذلك من خلال النمو القوي في محفظة القروض والسلف، بنسبة 8.9 بالمائة، لتصل إلى 345 مليار ريال.

كما حافظ البنك على معدل القروض غير العاملة كنسبة من إجمالي محفظة القروض عند مستوى 1.5 بالمائة، وهو بين أدنى المعدلات على نطاق بنوك منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، الأمر الذي يعكس الجودة العالية لمحفظة القروض وفعالية سياسة إدارة المخاطر الائتمانية، كما واصلت المجموعة سياستها المتحفظة في بناء المخصصات، حيث بلغت نسبة تغطية القروض غير العاملة 129 بالمائة بنهاية الربع الأول من عام 2015.

وبموازاة ذلك ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 6.8 بالمائة، لتصل إلى 369 مليار ريال، مما أسهم في وصول نسبة القروض إلى الودائع إلى مستوى 94 بالمائة، وارتفع إجمالي حقوق المسهمين بنسبة 6 بالمائة، منذ 31 من مارس 2014، ليصل إلى 54 مليار ريال.

وقد بلغت نسبة كفاية رأس المال المحتسبة بموجب متطلبات مصرف قطر المركزي ولجنة بازل III ما نسبته 15.1 بالمائة، في 31 من مارس 2015، وهو معدل أعلى من متطلبات مصرف قطر المركزي ولجنة بازل، وتركز سياسة المجموعة في المحافظة على قاعدة متينة لرأس المال لدعم خططها الاستراتيجية المستقبلية.

وتوجد المجموعة من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة في أكثر من 27 بلدا، وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر أكثر من 630 فرعا، وشبكة صراف آلي تزيد عن 1,320 جهازا، ويعمل لديها ما يزيد عن 14,700 موظف.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.