الجمعة 19 ذو القعدة / 10 يوليو 2020
05:32 ص بتوقيت الدوحة

تدابير لحماية الأطفال المصابين بحساسية الطعام الشديدة

د.ب.أ

الثلاثاء، 07 أبريل 2015
تدابير لحماية الأطفال المصابين بحساسية الطعام الشديدة
تدابير لحماية الأطفال المصابين بحساسية الطعام الشديدة
قالت الرابطة الألمانية لأمراض الحساسية والربو إنه يمكن للآباء حماية أطفالهم الذين يعانون من حساسية الطعام الشديدة، من المتاعب المصاحبة لها باتخاذ بعض التدابير البسيطة.

وأوضحت الرابطة الألمانية أنه يمكن مثلاً تمييز الأطعمة الآمنة بنقطة خضراء، أما الأطعمة غير الآمنة فيمكن تمييزها بنقطة حمراء. ويمكن للأطفال والضيوف وجليسة الأطفال فَهْم هذه العلامات البسيطة، ومن ثم تمييز الأطعمة بكل سهولة.

وبالإضافة إلى ذلك ينبغي عدم تخزين الأطعمة المسببة للحساسية وغير المسببة لها، بجانب بعضها البعض مباشرة، فمثلاً لا يجوز وضع حليب الصويا بجوار حليب الأبقار في حالة إصابة الطفل بعدم تحمل اللاكتوز، ومن الأفضل تخصيص رف أو خزانة منفصلة لحفظ الأطعمة الآمنة.

من ناحية أخرى حذرت الرابطة الألمانية من وصول كميات صغيرة من الأطعمة المسببة للحساسية إلى الوجبات أو الأطعمة الآمنة عبر أدوات المائدة أو الأيدي، موصيةً بتحضير الأطعمة غير المسببة للحساسية دائماً وتقديمها في أدوات نظيفة تماماً.

لذا ينبغي تنظيف الأواني أو الأطباق بالماء الساخن والمنظفات، وليس غسلها بالماء فقط. وعند الطهي ينبغي تحضير الأطباق الخالية من مسببات الحساسية أولاً، وذلك تجنباً لانتقال المواد المسببة للحساسية من خلال أدوات الطهي إلى الطعام الخالي من مسببات الحساسية.

 أما في حالة تحضير كل منهما في الوقت نفسه فينبغي عدم استعمال الأواني ذاتها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.