الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
12:56 ص بتوقيت الدوحة

مبيضات الملابس تزيد من خطر إصابة الأطفال بالتهابات الجهاز التنفسي

العرب

الأحد، 05 أبريل 2015
مبيضات الملابس تزيد من خطر إصابة الأطفال بالتهابات الجهاز التنفسي
مبيضات الملابس تزيد من خطر إصابة الأطفال بالتهابات الجهاز التنفسي
أوضحت دراسة أوروبية أن التعرض السلبي لمبيضات الملابس في المنزل من قبل الأطفال في سن المدرسة يزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي. 

وشملت الدراسة تقييماً لآثار مواد التبييض على عدد من الأطفال في فنلندا وإسبانيا وهولندا، ونشرت نتائج الأبحاث في مجلة "أنفيرومنتال مديسين".
 
كانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن استخدام مواد التنظيف في المنزل قد يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي والصفير لدى الأطفال في السنة الأولى من العمر، والتهاب الشعب الهوائية عند بلوغهم سن المدرسة.
 
وطُلب من أولياء أمور الأطفال المشاركين في الدراسة الإجابة على استبيان تفصيلي حول استخدامهم للمنظفات ومواد التبييض، وعدد مرات إصابة كل طفل بواحد من 5 التهابات للجهاز التنفسي منها الإنفلونزا والتهاب اللوزتين خلال الـ 12 شهراً السابقة على الدراسة.
 
ولاحظ الباحثون أن معدل إصابة الأطفال الذين تُستخدم مبيضات الملابس في منازلهم كان أزيد من المتوسط الشائع خلال الـ 12 شهراً السابقة للدراسة بنسبة 35 % لالتهاب اللوزتين، و20 % للإنفلونزا، و18 % لأنواع الالتهابات الأخرى. 

وفي نهاية الدراسة توصل الباحثون إلى أن التعرّض السلبي لمبيضات الملابس في المنزل يزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.