الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
03:27 ص بتوقيت الدوحة

مساعد الطيار في طائرة "جيرمان وينجز" المنكوبة كذب على أطبائه

رويترز

الخميس، 02 أبريل 2015
مساعد الطيار في طائرة "جيرمان وينجز" المنكوبة كذب على أطبائه
مساعد الطيار في طائرة "جيرمان وينجز" المنكوبة كذب على أطبائه
ذكرت صحيفة بيلد الألمانية اليوم الخميس أن مساعد الطيار المشتبه في أنه تعمد إسقاط الطائرة التابعة لشركة جيرمان وينجز في منطقة جبال الألب الفرنسية كذب على أطبائه المعالجين وأبلغهم أنه في إجازة مرضية فيما كان يمارس عمله.

ونقلت الصحيفة عن مصادر على صلة بالتحقيق قولها إن الطيار أندرياس لوبيتس (27 عاما) كان يتلقى علاجا من مشكلة في النظر وأعطى الأطباء معلومات عن عمله طيارا في شركة جيرمان وينجز لكنه أخفى عنهم أنه لا يزال يمارس عمله.

وأشارت بيلد إلى أن الوثائق التي حصل عليها المحققون أظهرت أن لوبيتس نجا من حادث سيارة في نهاية عام 2014 وأصيب جراء فتح الوسادة الهوائية واشتكى من مشاكل في نظره منذ ذلك الحين.

ولا يزال المحققون يسعون لمعرفة الدافع وراء سيطرة لوبيتس على أجهزة التحكم في الطائرة إيرباص 320 بعد أن استغل خروج قائد الطائرة من قمرة القيادة وأغلق بابها على نفسه وتعمد إسقاط الطائرة على ما يبدو في المنطقة الجبلية.

وقتل 150 شخصا كانوا على متن الطائرة جراء تحطمها الأسبوع الماضي.

وذكرت الصحيفة أن السجلات الطبية أظهرت أن لوبيتس كان يتناول أدوية لعلاج الاكتئاب والاضطرابات المصاحبة للقلق ونوبات الذعر، مضيفة أن الأدوية كانت مضادات اكتئاب ومهدئات.

وقالت شركة لوفتهانزا المالكة لشركة جيرمان وينجز يوم الثلاثاء إن لوبيتس زود مدرسة الطيران عندما استأنف تدريباته عام 2009 بتقارير طبية تظهر أنه عانى في السابق من "الاكتئاب الحاد".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.