الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
02:20 ص بتوقيت الدوحة

الطائرة الألمانية وماذا لو أن الطيارعربي أو مسلم

الطائرة الألمانية وماذا لو أن الطيارعربي أو مسلم
الطائرة الألمانية وماذا لو أن الطيارعربي أو مسلم
سيطر الذهول على العالم أجمع عندما أعلن المدعي العام لمدينة مرسيليا بجنوب فرنسا أن المعلومات التي تم فحصها والحصول عليها من الصندوق الأسود الخاص بالتسجيلات تؤكد على أن مساعد الطيار أندرياس لوبتس والذي كان في قيادة الأيرباص أيه 320 التابعة لشركة جيرمان وينغز والتي تحطمت في جبال الألب الفرنسية موقعة 150 قتيلا كان هو السبب في الكارثة ومن ثَمَّ قام بعمله متعمدا.
ثم أعلنت النيابة العامة في مدينة دوسلدورف بألمانيا أن المحققين عثروا في منزل مساعد الطيار أندريس لوبيتس 27 عاما على استمارات علاج نفسي وإجازات مرضية ممزقة.
كل ذلك يبقى الأمر عاديا وهو إجراء طبيعي للإجراءات القضائية والتحقيقية ولكن منذ أن وقع الحادث والجاليات الإسلامية والعربية تضع يدها على صدرها خوفا من أن يًلصق هذا الحادث بالإسلام والعرب ويتهموا بالإرهاب على غرار كل الأعمال التي تقع في أوروبا والغرب؛ حيث تلصق بالمسلمين ويحاول من خلالها المتطرفون والأحزاب المتطرفة نصب العداء للإسلام والمسلمين.
الحمد لله أن هذا الطيار ليس معتنقا للإسلام وليس من أصول عربية أو إسلامية حتى لا تستمر اللعنة ضد العرب والمسلمين بأوروبا.
ولكن لو افترضنا أنه من أصل عربي أو مسلم ماذا سيحدث؟
1 - ستتم مطاردة جميع المسلمين والعرب الذين هم يعملون في مجال الطيران والمطارات وسوف توجه التهم لهم جزافا.
2 - سوف يتم منع أي طيار من أصل عربي أو مسلم من الطيران في أوروبا.
3 - سيتم منع الطائرات حتى التابعة لشركات الطيران العربية والدول الإسلامية من الطيران في المجال الأوروبي إلا بوجود طيار أوروبي أو غربي.
4 - سوف تنتعش الأحزاب السياسية المتطرفة والتي تدعو إلى طرد المسلمين والعرب من أوروبا.
5 - سوف تكثر المظاهرات والدعوات بطرد المسلمين والعرب من أوروبا.
6 - التضييق على عيش المسلمين والعرب بأوروبا.
7 - التضييق على المهاجرين وطالبي اللجوء من المسلمين والعرب.
8 - الحرق والاعتداء على المساجد والمراكز الثقافية العربية والإسلامية.
9 - النفور الشعبي الأوروبي من المسلمين والعرب.
10 - ستكون هناك حرب إعلامية غربية سيتم استغلالها من قبل أعداء العرب والمسلمين.
الخلاصة من هذه الحادثة يمكننا أن نحاول أن نصل إلى الإعلام الغربي وأن نحاول أن نقول لهم ماذا لو أنكم أخطأتم في تحقيقاتكم واتهمتم زورا وبهتانا العرب والمسلمين ووصفتموهم بالإرهاب.
هذه مسؤولية الإعلام العربي والدبلوماسية العربية أن تحاول من خلال هذه الحادثة أن تعطي المثل لما يحصل من اتهامات ضد العرب والمسلمين بالغرب.

• shallufhadi@yahoo.com
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.