الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
03:13 ص بتوقيت الدوحة

إعلام ميت!!

آيات العرابي
آيات العرابي
حالة من العزلة الشديدة حرص النظام على فرضها على الشعب المصري منذ انقلاب 1952 عبر أجهزة إعلام لا هم لها سوى تغييب عقله، وهو حصار نفسي وعقلي أشبه بما فعله أنور خوجة في ألبانيا، حين عزل الشعب الألباني عن العالم. 41 سنة هي مدة حكمه، وأوهمه بأن ألبانيا مستهدفة وبدأ في بناء دشم إسمنتية للدفاع عن ألبانيا ضد هجمات وهمية حتى بلغ عدد تلك الدشم 700 ألف دشمة. والواضح أن حالة العزلة النفسية والفكرية تلك. كانت أحد أهم أهداف نظام العسكر منذ انقلاب 52. والنتائج على الأرض قبل 25 يناير 2011 تكشف نجاح العسكر في تحقيق هدفهم.
وخلال ستين عاماً نجح الإعلام في تسويق عدة أساطير إعلامية وبيعها للشعب المصري، وأصبح المواطن العادي يصدق تلك الأساطير كما لو كانت من حقائق الكون دون تحقق أو بحث، حتى وإن تعارضت مع صريح النص القرآني الذي تؤمن به أغلبية المصريين، فالفراعنة هم أول الموحدين، وإخناتون الذي عبد قرص الشمس وقام بتسويق صنم جديد هو أول موحد في البشرية، والفراعنة هم من علموا البشر التوحيد رغم تعارض كل هذا مع النص القرآني، وهتلر الذي ادعى أنه قال لو أن لديّ جنوداً مصريين وسلاحاً ألمانياً لغزوت العالم، وهو ما لم يقله هتلر بالطبع والذي قام فكره النازي العنصري على اعتبار الجنس الآري أرقى الأجناس البشرية.
بل ونسبوا للنبي عليه الصلاة والسلام حديثاً باطلاً يقول فيه: إن المصريين هم خير أجناد الأرض، والهدف الواضح من تلك الدعايات هو قطع صلة المصريين عن تاريخهم الإسلامي، ثم فصلهم عن محيطهم العربي في مرحلة لاحقة، وتحليل ما ارتكبه عبدالناصر من جرائم في حق المسلمين في أكثر من مناسبة يكشف أن الأمر كان مقصوداً، وأن الهدف كان الإسلام نفسه؛ فقد ساند عبدالناصر جرائم جوليوس نيريري في زنجبار، وساند جرائم الهند في كشمير وجرائم مكاريوس في قبرص ضد المسلمين الأتراك، بل وأمدهم بالسلاح، وهي أمور ثابتة تاريخياً، وغيرها من المناسبات التي كان يتخذ فيها دائماً الجانب المعادي للمسلمين، وكان لا بد من تقديم عدد من الإنجازات لإلهاء الشعب، وكان الإعلام في ذلك هو رأس الحربة التي عملت على تغييب الوعي، وضخ أكاذيب مثل سفينة الفضاء المصرية، وصواريخ الظافر والقاهر ومجانية التعليم.. إلخ.
كان برنامجاً كاملا لتغييب الشعب وفصله عن جذوره يسانده برنامج آخر لصناعة النجم، كما تفعل هوليوود بدءاً من التقاط صور عبدالناصر من زوايا توحي بالقوة والشعبية وانتهاءً بأغاني عبدالحليم حافظ وأم كلثوم والتي كانت تكرس (صنمية) الزعيم.
وهي نفس ما حاول الانقلاب تطبيقه في 2013، وهو ما فشل لأسباب كثيرة من بينها رداءة قائد الانقلاب، فقوبلت كل محاولات تلميعه بالسخرية الشديدة وأصبح مثار النكت المتداولة بين المصريين، بالإضافة إلى عامل آخر مهم وهو (الضمور الدماغي) الذي أصاب المنظومة الإعلامية نفسها، فلم تعد هي نفس المنظومة التي كان يحتكرها عبدالناصر ولم يعد الإعلام قاصراً فقط على القنوات والصحف، بل إن الإعلام البديل صنع جزءاً كبيراً من الوعي في السنوات الماضية.
ترهل الإعلام وتغيير التركيبة المزاجية للمصريين تسببت في كشف محاولات العسكر لتقديم إنجاز مثل العلاج بالكفتة والمليون وحدة سكنية، وترعة قناة السويس ثم العاصمة الوهمية الجديدة، وأسهم في هذا انشغال عصابة الانقلاب في جمع (الرز) والصمود الأسطوري للثوار في الشوارع يومياً على مدار ما يزيد على سنة ونصف.
الانقلاب يلعب بأدوات الخمسينيات في القرن الحادي والعشرين، وفشلت كل مراحله الإعلامية الأولى، والفشل هذه المرة سيطيح إن شاء الله بنظام العسكر بكل أركانه، والمسألة فقط مسألة وقت.

• ayat_oraby@yahoo.com
التعليقات

بواسطة : مراد

الجمعة، 20 مارس 2015 01:22 م

اللهم احفظ مصر ورجلها .من الشرطة و الجيش المصري اللهم اجعل كيدهم في نحورهم اللهم انتقم منهمانتقام العزيز الجبار المنتقم.. اللهم ارحم شهداءنا ....اقتباس من كلام حسام قباني وينشر على قناة القاهرة والناس

بواسطة : جمال محسيني

الجمعة، 20 مارس 2015 02:08 م

افيقوا ايها العرب.من سباتكم

بواسطة : starsatoo ghoo

الجمعة، 20 مارس 2015 02:36 م

ارجو دائما ان تفعلي مثلما فعلتى في هذا المقال ان تجعلي مقالاتك مليئه بالمعلومات التاريخيه ؟استاذه ايات عرابي

بواسطة : Safwat Abdel-Aziz

الجمعة، 20 مارس 2015 02:41 م

أحسنت أ / أيات عرابي

بواسطة : Esmail Sulton

الجمعة، 20 مارس 2015 03:13 م

انها حقيقة الأصنام التي حكمت مصر العسكر وكلاء الاستعمار الصهيوني ويجب هدم الجامعة العربية وفكرة القومية العربية التي استغلها الطاغية عبد الناصر لتكريس الانقسام وتشويه الهوية الاسلامية للأمة العربية الاسلامية

بواسطة : moniem ali

الجمعة، 20 مارس 2015 03:15 م

عودة الوعي.ينصر دينك..س يصب هذا في بحر وعي الجمهور. وعودة وعي الألفية الجديدة تختلف من عودة توفيق الحكيم في السبعينات . فقط دعيني إستمتع باقدار الله.

بواسطة : moniem ali

الجمعة، 20 مارس 2015 03:26 م

خطورة اللغة العربية العصماء التي تربط الأرض بالسماء. تكمن في حضانة أهم دين جاء للناس.لذلك تجدهم يقولون عمرو بن العاص غازيا.

بواسطة : طه محمد

الجمعة، 20 مارس 2015 03:48 م

مشاء الله عليكى يا استاذه وتحيه كبيره للستلايت والنت ?ن همه اللى عرفونا ان فيه بلاد وبشر تنين فى الدنيا غيرنا

بواسطة : Amr Ahmed

الجمعة، 20 مارس 2015 03:58 م

ربنا يجعلك دائما على الحق

بواسطة : محمد عبدالله

الجمعة، 20 مارس 2015 04:17 م

نعم المنظومة الاعلامية تغيرت لكن الشعب المصري لم يتغير فاكثر من 85%من الشعب المصري هم جهال او انصاف متعلمين ( ويقصد بانصاف المتعلمين هم حملة الدبلومات والمعاهد والاعدادية والابتدائية وهم يعتبرون انفسهم متعلمين وهم متكبرين واسوء من الجهال والاميين لانهم يظنون انهم بهذا القدر الضئيل القليل من التعليم قد حازوا علوم الدنيا وهم اجهل من دابة فهم اكثر تأثرا باعلام الخائن مبارك والعكش واعلام لميس والعرص

بواسطة : ابو قطز

الجمعة، 20 مارس 2015 04:22 م

سلم قلمك وعندى لك قصة احتلال كرداسة فى 1965

بواسطة : حكوم

الجمعة، 20 مارس 2015 07:52 م

بالاضافة الى ذالك كان هناك مخطط صهيوني صليبي قبطي لخنق الشعب المصري المسلم و ابعاده عن دينه بالاستحواذ على الاعلام و الاقتصاد و السنما و الثقافة و حتى الدين سخروا قساوسة ليكونوا مفتين و علماء دين و دعات كبرهامي و علي جمعة و اخرين و المسلماني اليهودي.. اكثر من قرنين من المكر المتواصل.....

بواسطة : أحمد المر

السبت، 21 مارس 2015 12:20 ص

تجهيل المصريين منذ 1952 والشعب الان ?زل في قمه جهله او جبنه وهذا دليل علي استحاله افاقه الشعب المصري من غيبوبه العسكر

بواسطة : سامي

السبت، 21 مارس 2015 10:40 ص

كلام صح

بواسطة : mohmed yassin

السبت، 21 مارس 2015 07:52 م

فعلا مقال أكثر من رائع و لكن نعتبر هذا خطوط عريضة و مطلوب من أ/ آيات عرابي عرض كل معلومة بالتفصيل فيما بعد

بواسطة : عبدالناصر مسعود

السبت، 21 مارس 2015 08:13 م

كلامك صدق كلة يااخت ايات وذلك كلة بسبب الحقد الدفين علي كل ما هو اسلامي فقادة العسكر تربوا في احضان امريكا واوروبا واندية الروتاري والماسونيا العالمية

بواسطة : هدى سليمان

السبت، 21 مارس 2015 11:02 م

جزاك الله خيرا وأدامك على الحق

بواسطة : par

الإثنين، 23 مارس 2015 05:00 ص

عايز اعرف هتستفيدو ايه لما الجيش يسقط.... طب كام بلد احتلتها زمان.. بردو استهداف مصر وهم صح

بواسطة : Nemanohman

الإثنين، 23 مارس 2015 05:12 ص

والله كلامك كله بيعجبني ربنا يارب ينصر الحق واهله

بواسطة : Body15

الإثنين، 13 أبريل 2015 09:20 ص

الله علك أستاذة آيات والله لقد أيقظتينا من سبات عميـــــــــــق ووهم وخيال عشنا فيه لأكثر من جيل كامل ربنا يجزيك عنا خير أستاذتنا الجميلة

اقرأ ايضا