الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
01:05 ص بتوقيت الدوحة

الجيش الروسي يبدأ مناورات في القطب الشمالي بمشاركة 38 ألف جندي

أ.ف.ب

الإثنين، 16 مارس 2015
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
بدأ أكثر من 38 ألف جندي روسي، اليوم الاثنين، مناورات واسعة النطاق في القطب الشمالي في أحدث عرض للقوة يقوم به الجيش الروسي الذي يكثف هذا النوع من التدريبات حاليا.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أسطول الشمال، الأكثر قوة بين الأساطيل الاربعة في البحرية الروسية، بأن يكون على جهوزية قتالية ذلك أن موسكو تسعى إلى اختبار قدرتها في هذه المنطقة الاستراتيجية.

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو بحسب ما نقلت وكالة ريا نوفوستي الروسية للأنباء، أن "تهديدات جديدة ضد أمننا تجبرنا على زيادة قدراتنا العسكرية. ينبغي أن نولي عناية خاصة لوحداتنا الاستراتيجية في الشمال".

وأوضح متحدث عسكري، أن خمسة آلاف جندي انتشروا من جهة أخرى من أجل المناورات أيضا في شرق روسيا وحوالى 500 في منطقة القوقاز الشمالي المضطربة، بحسب وكالات الأنباء الروسية.

والأسبوع الماضي، بدأ الجيش الروسي مناورات واسعة النطاق في عدة مناطق ونشر خصوصا ثمانية آلاف جندي من سلاح المدفعية في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا في مارس 2014، وفي جنوب غرب البلاد قرب الحدود مع أوكرانيا.

وسلسلة المناورات هذه تتضمن نشر جنود في القرم وأرمينيا وفي الجمهوريتين الجورجيتين الانفصاليتين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وأصبح القطب الشمالي منطقة استراتيجية لروسيا والدول الواقعة على حدودها لأن الاحتباس الحراري جعل من استغلال مواردها الطبيعية أمرا ممكنا.

وتقوم النروج من جهة أخرى منذ التاسع من مارس وحتى الثلاثاء بمناورات واسعة في منطقة فينماك قرب حدودها مع روسيا. وهذه المناورات التي أطلق عليها "جوينت فايكينج"، وتضم أكثر من خمسة آلاف جندي، هي الأكبر التي يجريها الجيش في هذه الدولة الاسكندينافية منذ 1967.

والتدريبات في القطب الشمالي تبدأ في اليوم الذي ظهر فيه الرئيس فلاديمير بوتين خلال لقاء مع رئيس قرغيزستان بعد عشرة أيام من غياب أثار شائعات حول صحته.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.