الأربعاء 20 رجب / 27 مارس 2019
05:51 ص بتوقيت الدوحة

انتحار معتقل متهم بتنظيم تظاهرات ضد السلطات بفنزويلا في 2014

97

ا.ف.ب

السبت، 14 مارس 2015
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن محامي معتقل اتهمه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه أحد منظمي التظاهرات المعادية للحكومة مطلع 2014 أن موكله انتحر في السجن صباح أمس الجمعة.


وقال وزير الداخلية غوستافو غونزاليس لوبيز إنه عثر على جثة رودولفو غونزاليس (63 عاما) في زنزانة في سجن تابع للاستخبارات، موضحا أن المعتقل قام بشنق نفسه على ما يبدو.

وكان رودولفو غونزاليس الطيار السابق في الطيران المدني قد أوقف في أبريل 2014 وهو معتقل منذ أبريل 2014 في سجن لجهاز الاستخبارات.

وقال محاميه خوسيه فيسينتي آرو لوكالة فرانس برس إنه "كان قلقا من نقله (قريبا) إلى سجن للحق العام ليوضع مع سجناء خطيرين جدا" وهذا ما دفعه إلى الانتحار. وأوضح أن "وضعه الصحي ما كان سيسمح له باحتمال تلك الظروف".
وتابع إنه "بعد تأكيد قرار نقله اتخذ قرار الانتحار بشنق نفسه".

هذا وتعد السجون في فنزويلا من الأعنف والأكثر اكتظاظا بالسجناء في أمريكا اللاتينية.

وأعلنت السلطات القضائية على موقعها الإلكتروني أنها عينت المدعية رايزا سيفونتيس "للتحقيق في مقتل رودولفو بيدرو غونزاليس" من أجل "تحديد أسباب الوفاة".

كان الرئيس الفنزويلي قد اتهم غونزاليس في وسائل الإعلام بأنه أحد "مدبري المؤامرة" التي أدت إلى التظاهرات التي هزت فنزويلا من فبراير إلى مايو 2014 وقتل فيها 43 شخصا حسب حصيلة رسمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.