الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
03:03 م بتوقيت الدوحة

أمريكا وكوريا الجنوبية تختتمان جزءاً من مناوراتهما المشتركة

أ.ف.ب

الجمعة، 13 مارس 2015
أمريكا وكوريا الجنوبية تختتمان جزءاً من مناوراتهما المشتركة
أمريكا وكوريا الجنوبية تختتمان جزءاً من مناوراتهما المشتركة
اختتمت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اليوم الجمعة قسماً من مناوراتهما المشتركة والتى تثير غضب كوريا الشمالية كل عام وتدفعها لإطلاق تهديدات تجاه سول وواشنطن.

والمناورات التي أطلق عليها اسم "العزم الرئيسي" بدأت في 2 مارس بمشاركة حوالي 10 آلاف جندي كوري جنوبي و8600 جندي أمريكي ولكنها بالدرجة الأولى تدريبات افتراضية تجري عبر الكمبيوتر.

وقال الجنرال كورتيس سكاباروتي قائد قيادة القوات المشتركة الأمريكية-الكورية الجنوبية اليوم الجمعة إن هذه التدريبات كانت "حاسمة" لضمان الدفاع عن كوريا الجنوبية.

ولكن المناورات المشتركة تتضمن شقا آخر يطلق عليه اسم "فرخ النسر" وقد بدأ في نفس الوقت مع "العزم الرئيسي" لكنه أضخم ويستمر ثمانية أسابيع وتشارك فيه قوات برية وجوية وبحرية وعشرات آلاف الجنود من البلدين.

كانت كوريا الشمالية قد ردت على انطلاق المناورات في الثاني من مارس الجاري بإطلاق صاروخين باتجاه البحر، متوعدة بتوجيه "ضربات لا رحمة فيها" ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وعادة ما تصعد بيونج يانج من وتيرة خطابها الحربي في فترة إجراء المناورات الأمريكية-الكورية الجنوبية التي تزيد التوتر في شبه الجزيرة المقسمة.

وغالبا ما تهدد كوريا الشمالية الولايات المتحدة بضربات لكن هذا البلد لم يظهر قدرته على إطلاق صواريخ بالستية قادرة على بلوغ الأراضي الأمريكية.

وبحسب خبراء فإن كوريا الشمالية تمتلك ترسانة نووية تتضمن ما بين 10 و16 رأسا نوويا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.