الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
04:06 ص بتوقيت الدوحة

فنزويلا تمهل الولايات المتحدة أسبوعين لتقليص عدد دبلوماسييها

قنا

الثلاثاء، 03 مارس 2015
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
أمهلت الحكومة الفنزويلية، الولايات المتحدة الأمريكية مدة أسبوعين لتقليص عدد دبلوماسييها العاملين في فنزويلا.

جاء هذا القرار في أعقاب اجتماع "نادر الحدوث" بين وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريجيز، ورئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية في العاصمة كاراكاس.

وقالت رودريجيز "إن اختيار من يرحل من هؤلاء يعود إلى واشنطن، وإن الهدف من القرار هو إيصال عدد الدبلوماسيين إلى سبعة عشر كحد أقصى، وهو عدد الدبلوماسيين الفنزويليين العاملين في الولايات المتحدة".

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت في شهر ديسمبر الماضي قيودا على تأشيرات الدخول إليها على مسؤولين فنزويليين لم تذكر أسماءهم، تتهمهم بما تصفها "انتهاكات لحقوق الإنسان والفساد".

كان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، قد قرر مؤخرا فرض تأشيرات دخول على جميع الأمريكيين الراغبين في السفر إلى بلاده، وتخفيض عدد أفراد طاقم سفارة الولايات المتحدة في كاراكاس، وذلك بهدف "مراقبة التدخل الأمريكي في شؤون فنزويلا"، وقال في خطاب أمام أنصاره في كاراكاس "إنه لن يسمح بدخول الأمريكيين المتهمين بالإرهاب، وعلى رأسهم الرئيس السابق جورج بوش الابن، وإنه من أجل حماية بلدنا قررت فرض نظام تأشيرات إلزامية على جميع الأمريكيين الراغبين في دخول فنزويلا "، على حد قوله .

وأوضح مادورو أن قرار فرض التأشيرات وخفض طاقم السفارة الأمريكية اتخذ في أعقاب اعتقال السلطات الفنزويلية في ولاية تاشيرا، غربي البلاد، طيارا أمريكيا بشبهة "التجسس".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.