الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
09:05 ص بتوقيت الدوحة

معايير مهمة لشراء شاشة خارجية لأجهزة اللاب توب

د.ب.أ

الثلاثاء، 24 فبراير 2015
معايير مهمة لشراء شاشة خارجية لأجهزة اللاب توب
معايير مهمة لشراء شاشة خارجية لأجهزة اللاب توب
قالت مجلة "بي.سي.جو" الألمانية إنه برغم أن أجهزة اللاب توب تمتاز بتلبية متطلبات الاستعمال الجوال وتنوع الوظائف إلا أنها تشتمل على شاشات صغيرة نسبياً وبدقة وضوح منخفضة. 

وإذا رغب المستخدم في الاستمتاع بمزيد من مساحة العمل على شاشة اللاب توب فإنه يحتاج إلى توصيل الجهاز الجوال بشاشة خارجية، وهنا تنصح المجلة الألمانية بالاعتماد على الموديلات المزودة بشاشة IPS.

وأوضحت المجلة الصادرة بمدينة ميونيخ أن هذه التقنية تعمل على عرض الألوان مع زاوية رؤية كبيرة بصورة أفضل من الموديلات المزودة بتقنية TN، التي تشهد رواجاً بين عشاق الألعاب؛ بفضل زمن الاستجابة السريع، الذي تتمتع به. ومع ذلك فإذا اختلف موضع جلوس المستخدم عن زاوية المشاهدة المثالية - التي تكون بالقرب من منتصف الشاشة - فإن جودة عرض المحتويات تتأثر سلباً.

منافذ التوصيل:
وإلى جانب تقنية العرض المستخدمة تعد منافذ التوصيل من المعايير المهمة التي يجب مراعاتها عند اختيار شاشة خارجية. وغالباً ما تتم عملية توصيل الحواسب المكتبية بالشاشات الخارجية حالياً عن طريق كابل HDMI. وإذا كانت أجهزة اللاب توب لا تزال تشتمل على منافذ DVI أو VGA فإنه يتعين على المستخدم شراء موديل الشاشة، الذي يتضمن منفذ HDMI إلى جانب منافذ التوصيل التقليدية الأخرى.

وإذا قام المستخدم باختيار شاشة مزودة بموزع USB فإنه يتمكن - على سبيل المثال - من توصيل وحدات الذاكرة الفلاشية أو الأقراص الصلبة الخارجية أو الأجهزة الجوالة في الشاشة واستعمالها في الوقت نفسه، ويرتبط ذلك بالحاسوب الموصل قليلاً.

وعند اختيار شاشة تدعم قابس USB-3.0 فلا بد أن يشتمل جهاز اللاب توب على منفذ مناسب، وإلا فإن المستخدم لن يُفِيد من ميزة سرعة نقل البيانات، التي توفرها منافذ USB الجديدة.

وقد أجرت المجلة الألمانية اختباراً على ستة موديلات من الشاشات المتوافرة في الأسواق قياس 27 بوصة، وتصدرت شاشة ديل UZ2715H نتائج هذا الاختبار، وكان المركز الثاني من نصيب شاشة (إل.جي) 27MB65PY، بينما جاءت شاشة سامسونج S27D590P في المركز الثالث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.