الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
11:39 ص بتوقيت الدوحة

بن عمر: مشاورات حل الأزمة اليمنية حققت تقدماً كبيراً

134

قنا

الخميس، 12 فبراير 2015
مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر
مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر
أكد جمال بن عمر مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن أن هناك تقدماً كبيراً في المشورات التي تجريها الأطراف اليمنية بشأن حل الأزمة الراهنة في البلاد.

وقال المبعوث الدولي في تصريح تلفزيوني اليوم " إن الإعلان الدستوري الذي أصدرته جماعة الحوثي " أحادي الجانب " قد تم تجاوزه، حيث إن المشاورات الحالية بين الأطراف تتم تحت سقف المصلحة العليا لليمن.
وأضاف " أن الأطراف السياسية اليمنية جميعها مشاركة في المشاورات التي تجري بإشراف الأمم المتحدة ، وتم بحث عدد كبير من الخيارات وحصر نقاط الخلاف في عدد محدود من القضايا العالقة.
وأعرب المبعوث الأممي عن أمنيته أن تنتهي المشاورات في أقرب وقت للخروج باتفاق سياسي قابل للتنفيذ إذا استمرت الأطراف السياسية عند مستوى المسؤولية. مشيراً إلى أن اليمن يعيش في وضع خطير للغاية , وهو على حافة الدخول في حرب أهلية، غير أن موقف الأمم المتحدة واضح من الأزمة وهي تدعو دائما إلى حل النزاعات بالطرق السلمية.

وحمّل جمال بن عمر جميع الأطراف السياسية اليمنية مسؤولية الأوضاع التي وصلت إليها البلاد في الوقت الراهن، وقال " جميع الأطراف شركاء فيما وصل إليه الوضع الآن, كلهم ارتكبوا أخطاء وحماقات، وأحيانا هناك مجموعات لجأت إلى العنف لتحقيق أهداف سياسية ومجموعات حاولت المناورة لعرقلة العملية السياسية ".
وأكد بن عمر أنه ليس أمام الأمم المتحدة إلا خيار البقاء مع اليمنيين لمساندتهم في هذا الوضع للخروج باتفاق يساعدهم على تجاوز الوضع الراهن.

وبشأن إغلاق بعض الدول الأجنبية سفاراتها بصنعاء ، قال المبعوث الأممي "نتمنى أن تكون مغادرة بعض البعثات الدبلوماسية مؤقتة, وأن تنتهي بالوصول إلى اتفاق سياسي وتشكيل سلطة تباشر عملها بشكل واضح حتى تعود السفارات إلى ما كانت عليه من قبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.