الجمعة 19 رمضان / 24 مايو 2019
10:59 ص بتوقيت الدوحة

بعد انسحاب الشريك الأجنبي

ليبيا توقف رحلات الطيران إلى أوروبا

طرابلس – رويترز

الخميس، 05 فبراير 2015
الخطوط الجوية الأفريقية
الخطوط الجوية الأفريقية
توقفت رحلات الطيران التجارية من ليبيا إلى أوروبا اليوم الخميس حينما ذكرت شركة الخطوط الجوية الإفريقية الليبية الحكومية أن شريكها الأجنبي انسحب من البلاد بعد الهجوم الدامي على فندق في العاصمة طرابلس في الأسبوع الماضي.

وذكرت الخطوط الجوية الإفريقية - التي كانت قد استأنفت رحلاتها إلى دوسلدورف في ألمانيا الشهر الماضي في بيان - أن الشركة التي تزودها بالطائرات والأطقم - ومقرها جورجيا - قررت الانسحاب من ليبيا لأسباب أمنية.

وفي 27 من يناير هاجم مسلحون فندق كورنثيا الفخم في طرابلس، وقتلوا تسعة أشخاص من بينهم خمسة أجانب. ومن بين القتلى مواطن فرنسي يعمل لدى شركة طيران البراق الليبية بحسب ما قاله مسؤولون ليبيون. وذكرت مواقع إلكترونية ليبية أن طاقماً من ثلاثة أفراد قُتل في الهجوم.

وأعلنت البراق في اليوم التالي تعليق جميع رحلاتها ليومين. ولم تستأنف بعد رحلاتها المنتظمة، لكنها تخطط لتسيير رحلة إلى إسطنبول غداً الجمعة لنقل ركاب عالقين هناك.

وتتزايد عزلة شركات الخطوط الجوية الليبية بسبب العنف والاضطرابات في البلاد في ظل وجود حكومتين متنافستين؛ إذ يمنعها الاتحاد الأوروبي من عبور أجوائه، لكنها تتحايل على ذلك بالتعاقد مع شركات لتشغيل الطائرات مسجلة في الاتحاد الأوروبي.

وأوقفت شركات الطيران الأجنبية رحلاتها إلى ليبيا في يوليو الماضي حينما هاجمت مجموعة فجر ليبيا مجموعة منافسة تسيطر على المطار الرئيس في طرابلس، وسيطرت على العاصمة بعد أشهر من القتال. وتضرر المطار ونحو 20 طائرة خلال القتال بحسب ما ذكره مسؤولون.

واستأنفت الخطوط الجوية التركية لفترة قصيرة العام الماضي رحلاتها إلى مصراتة شرقي طرابلس. لكنها أوقفت الرحلات الشهر الماضي بسبب الهجمات المتكررة على المطار في إطار الصراع بين الفصائل المتناحرة.

وتواجه شركات الطيران الليبية صعوبات في تلبية الطلب على التذاكر. وتعمل على مسارات محدودة إلى تركيا والدول المجاورة لليبيا. وأوقفت مصر رحلات الطيران إلى طرابلس نظراً لأنها خارج سيطرة حكومة طبرق التي تعمل الآن من شرق البلاد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.