الأحد 02 صفر / 20 سبتمبر 2020
01:46 م بتوقيت الدوحة

واشنطن تهدّد بتشديد العقوبات الاقتصادية على روسيا

ا.ف.ب

الأربعاء، 28 يناير 2015
وزير الخزانة الأمريكي جاك ليو
وزير الخزانة الأمريكي جاك ليو
أعلن وزير الخزانة الأمريكي جاك ليو اليوم الأربعاء في كييف أن الولايات المتحدة ستتعاون مع الاتحاد الأوروبي من أجل تشديد العقوبات الاقتصادية على روسيا بسبب دورها في عودة العنف إلى شرق أوكرانيا الانفصالي الموالي لموسكو.

وقال ليو للصحافيين إن "خيارنا الأول هو الحل الدبلوماسي الذي سيسمح لنا بتخفيف العقوبات.. لكننا مستعدون لبذل المزيد إذا تطلب الأمر.. ولهذه الغاية سوف نواصل العمل مع حلفائنا لتشديد الضغط على روسيا".

وأعلن الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء أنه يدرس عقوبات جديدة ضد موسكو الخاضعة أساساً لعقوبات قوية والتي خفضت الوكالة الأمريكية "ستاندارد اند بورز" تصنيف دينها السيادي إلى الفئة "غير الاستثمارية" أو "العاطلة" باللغة الاقتصادية.

وتتهم كييف والغرب موسكو بتقديم مساعدة عسكرية للانفصاليين وبنشر قوات عسكرية في شرق البلاد، فيما تنفي روسيا أي تدخل مباشر لها في النزاع الذي أوقع أكثر من 5 آلاف قتيل خلال 9 أشهر.

وقال ليو "في المقابل، قلنا بوضوح منذ البداية إنه إن احترمت موسكو جميع واجباتها في سياق اتفاقات مينسك للسلام فقد يتم تخفيف العقوبات".

كما أعلن وزير الخزانة الأمريكي أن أوكرانيا التي تعاني أزمة اقتصادية خطيرة ستتلقى هذه السنة قروضاً أمريكية بملياري دولار لتمويل نفقاتها الاجتماعية بشرط أن تطبق كييف الإصلاحات التي وعدت بها لاسيما في مجال مكافحة الفساد.

وقال ليو الذي سبق أن منحت بلاده كييف قرضاً بقيمة مليار دولار العام الماضي إن "الحكومة الأوكرانية تواصل المضي قدماً في تنفيذ برنامجها الإصلاحي الطموح وهي بحاجة إلى دعم الأسرة الدولية لتحقيق تقدم".

وأعلنت وزيرة المالية الأوكرانية ناتالي يارسكو أن أوكرانيا التي انهار اقتصادها بنسبة 8.5% عام 2014، شهدت تدهور إجمالي ناتجها الداخلي بنسبة 20% بسبب النزاع في الشرق وهي تنفق 5 إلى 7 ملايين دولار في اليوم على هذه الحرب.


 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.