الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
08:23 ص بتوقيت الدوحة

حزب التحرير يحشد الآلاف من أنصاره في رام الله للتنديد بفرنسا

رويترز

السبت، 24 يناير 2015
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تظاهر الآلاف من أنصار حزب التحرير، اليوم السبت، في مدينة رام الله احتجاجا على الرسوم المسيئة للنبي محمد التي نشرتها صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية مؤخرا.

وردد الآلاف من أنصار الحزب بعد خروجهم في مسيرة انطلقت من مسجد (البيرة الكبير) إلى وسط مدينة رام الله الشعارات المنددة بفرنسا والولايات المتحدة.

وقال المشاركون، إن "فرنسا أم الإرهاب وأمريكا أم الإرهاب."

ورفع المشاركون في المسيرة التي دعا إليها حزب التحرير تحت شعار "بالخلافة وجيوش المسلمين ننصر رسول الله ونحفظ العقيدة والمقدسات" أعلاما بيضاء وأخرى سوداء كتب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله."

وقال باهر صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير لـ "رويترز" خلال مشاركته في المسيرة: "خرجنا في مسيرة لنطالب الجيوش بالتحرك لترد الرد الذي تستحقه فرنسا والغرب جراء هذه الإساءات المتكررة للرسول صلى الله عليه وسلم".

وندد المشاركون في المسيرة بمشاركة بعض الزعماء العرب والمسلمين في المسيرة التي جرت في فرنسا بعد حادث الاعتداء على صحيفة شارلي إيبدو ومقتل عدد من صحفييها، وكتب على لافتة رفعت في المسيرة "فرنسا تقتلنا.. حكامنا يعزونهم."

وتفرق المشاركون في المسيرة بهدوء بعد الاستماع إلى كلمة من صالح استعرض فيها ما نشرته عدد من وسائل الإعلام في الغرب من رسوم مسيئة للنبي محمد وموقف الدول العربية والإسلامية منها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.