الإثنين 24 جمادى الأولى / 20 يناير 2020
08:28 م بتوقيت الدوحة

30 % نموا بحركة السفر في مطار حمد لاستضافة الأحداث الرياضية

الدوحة - العرب

الأحد، 28 ديسمبر 2014
مطار حمد
مطار حمد
أكد السيد عبد العزيز الماس نائب الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في مطار حمد الدولي، أن الأحداث الرياضية التي تقام في قطر تسهم في نمو حركة السفر الوافدة إلى الدولة بنسبة أكثر من 30% خاصة خلال الأحداث الكبيرة مثل بطولة العالم لكرة اليد التي ستقام في شهر يناير المقبل، حيث سيتوافد عدد كبير  من الفرق الرياضية والمنظمين والإعلاميين والمشجعين الذين يصل عددهم إلى  أكثر من 1000 شخص سيدخلون مطار حمد الدولي في بداية العام 2015.
وأوضح الماس أن هذا الحدث سيرفع معدل النمو بشكل كبير جداً وهو ما سيظهر في الحركة داخل البلاد وفي كافة المرافق مثل الفنادق ووسائل النقل التي ستنتعش من خلال المطار الذي يعد بوابة عالمية لدخول هذه الفرق العالمية والأحداث الرياضية، محققاً بذلك أحد أهداف رؤية قطر 2030 في أن يكون هناك مطار عالمي يستقبل هذه الأحداث بإمكاناته العالية التي تسهل عملية استقبال الوفود
والطائرات الكبيرة والقدرة على استقبال أكثر من طائرة، مؤكدا  استعداد المطار لاستقبالها كلها.
وأشار نائب الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية إلى الخدمات المتاحة في المطار من مطاعم ومتاجر وسيارات أجرة، مبيناً أن العمل جارٍ في المطار بالتعاون والتنسيق مع لجنة 2015 لاستقبال الضيوف وتسهيل دخولهم إلى البلاد.
كما أوضح الماس أن تبني هذه الأحداث يسهم في إبراز دولة قطرعالمياً وتسليط الضوء على جهوزيتها الكبيرة من حيث وجود البنى التحتية العالمية مثل المطار المستعد لاستقبال هذه الفعاليات، لافتاً إلى الأجهزة المتطورة العالمية الموجودة فيه وإلى فريق الموظفين المتخصصين الذين سيسهمون في تسهيل استقبال الضيوف.
فيما أكد مصدر مسؤول في الخطوط الجوية القطرية أن الأخيرة هي الراعي للأحداث الرياضية التي تقام في الدوحة وهي الناقل الرسمي لجميع الفرق المشاركة فيها، مؤكداً أن للقطرية دوراً هاماً تلتزم به في الترويج للبلاد حول العالم ويجعلها مركزاً رئيسياً لإقامة هذه الأحداث العالمية، مشيراً إلى البنية التحتية التي تتمتع بها قطر لاستضافة هذه الفعاليات بدءاً من الطائرات والمطار وانتهاء بالفنادق والخدمات الأخرى، كل هذه العوامل جعلتها العاصمة الرياضية للمنطقة ككل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.