الجمعة 19 رمضان / 24 مايو 2019
02:54 م بتوقيت الدوحة

التسويق والترويج متى ولماذا؟ .. (2-1)

التسويق والترويج متى ولماذا؟ .. (2-1)
التسويق والترويج متى ولماذا؟ .. (2-1)
في كثير من الأحيان نرى حملات تسويقية كبيرة وبشكل مستمر لبعض الجهات، وهي حملات إما تكون ترويجاً لمنتجات جديدة، أو حملات تحسين الصورة، أو حملات تسويقية لمشاريع، أو خط إنتاج جديد، أو خدمات تقدمها المؤسسة أو الشركة، ولكن في علم التسويق الحديث، فإن الشركات الرائدة تستخدم الترويج أو التسويق عندما تقدم منتجاً جديداً للمستهلك، أو حملة مؤسسية لتحسين صورتها أمام الجمهور، وذلك عادة يحدث عند وجود حملة مضادة من قبل الجمهور عبر وسائل الاتصال أو الإعلام، وهناك أيضاً حملات تسويقية لاستمرارية نجاح منتج ما، أو تعزيز الانطباع الإيجابي لدى المتلقي Brand Awarence capmaign، وفي مقالين سأتحدث أولاً عن الترويج والتسويق عبر ضمان الجودة والخدمة، وكيفية صيانة أو إدارة العلامة التجارية والهوية المؤسسية، وفي مقال اليوم سأتحدث عن الجزء الأول.
فالخبراء في مجال التسويق والترويج وصناعة الإعلان يتفقون أن «جودة المنتج» هي الفيصل في نجاح واستمرارية أي شركة أو منتج، فالجمهور أصبح على وعي ودراية تجعله يقيّم المنتجات من خلال جودتها وتصنيعها، وأي خلل قد يؤثر على استمراريته أو أرباحه، وهناك شركات عالمية لا تقوم بحملات تسويقية كبيرة أو مستمرة، وكلنا قد لا يعرف ذلك، فمثال: شركة مقاهي «ستاربكس» لا تدفع أموالاً طائلة في حملات تسويقية، لأنها تثق في أن خدماتها وجودتها أساس النجاح، وجمهورها هو من سيتحدث عنها، ومستوى التميز لديها عالٍ، لذلك تعتمد على منصات مختلفة من الترويج والإعلان، مثال: آراء الناس وحديثهم المستمر عن المنتجات، المقالات الصحفية التي تتحدث عن تميز منتج جديد، أو أسلوب إدارة الشركة، هذا بعض من الأدوات الحديثة في الترويج، وللتوضيح أكثر فإن شركة «ستاربكس» أنفقت أقل من 10 ملايين دولار على إعلانات تسويقية على مدى 10 سنوات!! تخيلوا، هناك شركات تدفع مئات الملايين للتسويق خلال سنة واحدة!!، ومثال آخر شركة «بودي شوب» الشهيرة في مجال تصنيع منتجات العناية بالجسم والبشرة، فالشركة تستخدم الترويج الذكي في تسويق منتجاتها، وذلك من خلال تبنيها رسالة جودة منتجاتها المصنوعة من مواد طبيعية، وتستخدم مصادرها في المجلات التخصصية أو الصحف في الحديث عن هذه القيم في منتجاتها، ومن خلال ذلك تروج لأعمالها، أو عبر عمل حملات ترويجية في المجمعات التجارية لتجربة منتجاتها مجاناً.. إلخ، وكل ذلك بدون أن تدفع أموالاً طائلة على حملات التسويق.
القصة من هذه المعلومات هو أن جودة الخدمات المقدمة من قبل شركتك، مؤسستك، هي سبب تطوير الأعمال وازدهار تجارتك وأرباحك أو زيادة الوعي لدى الجمهور، وهذه بعض النصائح قبل البدء في دفع أموال طائلة في عمليات التسويق: فكر في تطوير جودة منتجاتك وخدماتك قبل التسويق والترويج، قلل من المنتجات الكثيرة وركز على تنمية منتجات محبوبة أو مشهورة لدى الجمهور، فذلك يعطيك نصيباً أكبر من تركيز المستهلكين أو الزبائن أو الجمهور المستهدف، ركز على الترويج عبر وسائل الاتصال الحديثة، لأنها أصبحت أكثر فعالية، وأيضاً وصولاً للمستخدم، ويمكنك معرفة الكثير عن الحملة من خلال التقارير الرقمية.
في الأسبوع المقبل سأتحدث عن الجزء الثاني من المقال، وهو الحملات التسويقية لصيانة وإدارة العلامة التجارية وإدارة سمعة الهوية المؤسسية.
«اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ما ينفعني وزدني علماً»
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.