الأحد 02 صفر / 20 سبتمبر 2020
11:12 ص بتوقيت الدوحة

غدا انتخاب رئيس جديد لتونس

قنا

السبت، 20 ديسمبر 2014
جولة الحسم في الانتخابات الرئاسية في تونس
جولة الحسم في الانتخابات الرئاسية في تونس
يتوجه غدا الأحد أكثر من خمسة ملايين تونسي إلى مكاتب الاقتراع في إطار الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية لانتخاب رئيس جديد للبلاد.

وينافس على الانتخابات مرشحين إثنين هما الباجي قائد السبسي رئيس حزب حركة نداء تونس ومحمد المنصف المرزوقي الرئيس المؤقت الحالي والمرشح المستقل وذلك لولاية رئاسية تمتد لخمسة أعوام.
ورغم ما اتسمت به الحملة الدعائية للمترشحين من إنتقادات وإتهامات متبادلة فقد كانت هناك قواسم مشتركة في برنامجيهما  وتصوراتهما، لا سيما فيما يتعلق بالتصدي للإرهاب ونشر الأمن والاستقرار وإعادة تنشيط الحركة الاقتصادية ومقاومة البطالة والعناية بالمناطق المهمشة.
وساعد عرض هذه البرامج والتصورات في هذه الحملة الدعائية العديد من الأحزاب على تحديد مواقفها إزاء المرشحين إذ أعلنت أحزاب على غرار الحزب الوطني الحر "ثالث فائز" في الانتخابات التشريعية الأخيرة ، وأفاق تونس "خامس فائز" وحزب المبادرة والحركة الدستورية والمسار دعمها للباجي قائد السبسي ، في حين أعلنت أحزاب أخرى مثل المؤتمر من أجل الجمهورية "4 مقاعد في مجلس نواب الشعب" والتيار الديمقراطي "3 مقاعد" وحركة وفا مساندتها للمرزوقي.

وأعلنت حركة النهضة ثاني فائز في الانتخابات التشريعية إلتزام الحياد إزاء  المترشحين وتركت حرية التصويت لقواعدها لصالح من يرونه أهلا لتولي منصب رئاسة الجمهورية، بينما دعت الجبهة الشعبية لعدم التصويت للمرزوقي تاركة لهم حرية مقاطعة الانتخابات أو التصويت للسبسي.

يذكر أن السبسي والمرزوقي ترشحا للدور الثاني بعد حصول الأول في الدور الأول للاستحقاق الانتخابي الرئاسي الذي جرى يوم 23 نوفمبر الماضي على نسبة 46ر39 بالمائة من أصوات الناخبين والثاني على نسبة 43ر33 بالمائة وذلك من ضمن 27 مترشحا تقدموا لهذا الدور.

ويتابع الانتخابات عشرات الآلاف من المراقبين المحليين من عدة منظمات إقليمية ودولية على غرار جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ومنظمة التعاون الاسلامي ومركز كارتر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.