الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
01:15 م بتوقيت الدوحة

"الدولية للمناخ" تدعو لوقف استخدام الوقود الأحفوري

كوبنهاجن - قنا

الأحد، 02 نوفمبر 2014
مخاوف عالمية من التغيرات المناخية
مخاوف عالمية من التغيرات المناخية

دعت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والتي تدعمها الأمم المتحدة اليوم إلى إنهاء طريقة استخدام الوقود الأحفوري بلا أي قيود في أسرع وقت ممكن " إذا كان العالم يريد أن يتجنب تغيرا خطيرا
في المناخ.".. مطالبة في الوقت نفسه بالعمل على أن يكون إنتاج معظم الكهرباء في العالم من مصادر منخفضة الكربون بحلول 2050.

وقالت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ وفقا لما أذاعته هيئة الاذاعة البريطانية الـ"بي بي سي " إنه يجب التخطيط لإنهاء استخدام الوقود الأحفوري بشكل نهائي بحلول 2100 بحسب ما جاء في تقرير جديد للهيئة نشر،اليوم، بعد أسبوع من نقاشات محتدمة بين مجموعة من الخبراء ومسؤولين
حكوميين".

وحذر التقرير من أن العالم يواجه "تداعيات خطيرة واسعة النطاق ولا يمكن تغييرها" إذا لم يتخذ إجراء فعالا تجاه انبعاثات الكربون.

وبالنسبة إلى إنتاج الكهرباء يفرض ذلك التحرك سريعا من الاعتماد على الفحم واستخدام مصادر طاقة متجددة وأشكال أخرى منخفضة الكربون بما في ذلك الطاقة النووية.

وأشار التقرير إلى أنه يتعين رفع حصة مصادر الطاقة المتجددة في قطاع الطاقة من 30 % - هي نسبتها حاليا - إلى 80 % بحلول 2050.

وحددت ثلاثة تقارير سابقة صادرة عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ على مدار الأشهر الثلاثة عشر الماضية أسباب وتأثيرات التغير المناخي ، إضافة إلى الحلول المحتملة للتعامل مع هذا التحدي.

ويجمع التقرير الجديد بين هذه المحاور الثلاثة بغية توفير معلومات للساسة المعنيين بمحاولات طرح معاهدة عالمية جديدة حول المناخ بحلول 2015.

واتفق الساسة على أن ارتفاع درجة الحرارة بمقدار درجتين مئويتين يمثل الحد الفاصل عن الانزلاق إلى وضع خطر.

وحدد القائمون على التقرير الجديد عددا من السبل للحفاظ على هذا المستوى بحلول نهاية القرن الحالي.

وتحتاج الدول إلى تبن سريع لكافة السيناريوهات كي تنتهي الانبعاثات بحلول 2100.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.