الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
02:23 م بتوقيت الدوحة

حمد الطبية تقدم الرعاية الفعالة لمرضى السكتة الدماغية

190

الدوحة - قنا

الأحد، 02 نوفمبر 2014
حمد الطبية
حمد الطبية

نظم قادة فرق خدمات السكتة الدماغية لدى مؤسسة حمد الطبية ندوة بمناسبة اليوم العالمي للسكتة الدماغية الذي يوافق 29 أكتوبر من كل عام.

حضر الندوة حوالي 300 شخص من بينهم الدكتورة حنان الكواري، مدير عام مؤسسة حمد الطبية، والفريق المسؤول عن تقديم الرعاية لمرضى السكتة الدماغية.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي" إنها تعمل بنشاط لتطوير الرعاية المقدمة لمرضى السكتة الدماغية في قطر".. مشيرة الى أن افتتاح جناح لحالات السكتة الدماغية بمستشفى حمد العام في مارس الماضي ساهم بدور هام في هذه التحسينات، ويقدم الرعاية الطبية فريق متخصص يطبق النهج متعدد التخصصات من خبراء الأعصاب للسكتة الدماغية وأطباء إعادة التأهيل وممرضات للسكتة الدماغية ودعم من متخصصين بالرعاية الصحية.

وتم تهيئة منسقين وممرضين إكلينيكيين للسكتة الدماغية لتقديم الرعاية المتخصصة، وأوضح الاختصاصيون الذين تحدثوا في الندوة أن السكتة الدماغية هي إحدى الأسباب الرئيسية للوفيات، ولفتوا الى وجود عدد من الحالات التي تتسبب لها السكتة في الإصابة بالإعاقة.

 وقالوا " إن نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية تعد مرتفعة في قطر بسبب عوامل مؤثرة ومسببات لمخاطر الإصابة، منها مرض السكري والسمنة والدهون العالية بالدم والضغط العالي وقلة الحركة".

وقال الدكتور نفيد أخطار، مدير جناح السكتة الدماغية بمستشفى حمد العام " التدخل الطبي المتخصص والسريع هو سر نجاح علاج مرضى السكتة الدماغية، وتقديم العلاج بصورة سريعة للمريض يزيد من فرص حماية خلايا الدماغ، ولقد عملنا جاهدين كفريق لتطوير وحدة السكتة الدماغية التخصصية لنتأكد من علاج المرضى بشكل سريع ومؤثر بقدر الإمكان، والأسلوب المتبع إلى الآن أوصلنا إلى تطور ملحوظ في رعاية مرضى السكتة الدماغية".

وتشمل التطورات الحديثة لرعاية مرضى السكتة الدماغية في مؤسسة حمد الطبية انخفاض معدل إبقاء مريض السكتة الدماغية بالمستشفى هذا العام ، وكان معدل إبقاء المريض في يناير (12) يوما ، انخفض إلى (8) أيام فقط في الوقت الحالي.

ونوهت المؤسسة بهذا الصدد إلى أن إبقاء المريض لمدة قصيرة بالمستشفى يعتبر مؤشرا إيجابيا لطبيعة الرعاية الفعالة التي تقدم، ويستفيد المرضى بشكل كبير من خروجهم بأسرع وقت عند استقرار حالتهم لتمكينهم بالتعافي في المنزل بدعم مستمر من فرق الرعاية الطبية.

ومن بين هذه التطورات الحديثة لرعاية مرضى السكتة الدماغية في المؤسسة ايضا تضاعفت نسبة المرضى الحاصلين على علاج إذابة الجلطة (الخثرة) منذ 2013 (وهو العلاج الذي يجب إجراؤه خلال أول 4 أو 5 ساعات من بدء أعراض السكتة) . وهذا الإجراء مؤثر جدا، ويرفع نسبة التعافي الكامل للمريض في حال إجرائه عند أول أربع أو خمس ساعات ضمن إطار الوقت المحدد ، بحسب البيان.

وأكدت المؤسسة أنه تم الوصول لهذه التطورات من خلال نهج تعدد التخصصات.

من ناحيته قال البروفسور أشفاق شعيب، مدير معهد العلوم العصبية "لدينا في مؤسسة حمد الطبية مجموعة من الفرق في مجالات تخدم هدفًا موحدًا لتوفير أفضل رعاية صحية آمنة وفعالة وحانية لكل مريض من مرضانا في قطر ، وأدت إدارة خدمة الإسعاف لمؤسسة حمد الطبية دورًا هامًا في توفير الرعاية للمرضى قبل الوصول للمستشفى".

وأشار بروفيسور أشفاق إلى دور فرق عمل قسم الأشعة ، وتتوفر لديهم تقنيات من الطراز الأول لالتقاط مقاطع بجودة عالية لتؤكد التشخيص المتقدم، ودور الممرضين المتخصصين في تقديم خدمات الرعاية الصحية بمستوى عال لزيادة نسب تعافي المريض، بالإضافة إلى فرق إعادة التأهيل وتقديم الرعاية المتخصصة لمرضى السكتة الدماغية خلال فترة التعافي".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.