السبت 05 رجب / 29 فبراير 2020
12:31 م بتوقيت الدوحة

قطرغاز تحتفل بتحميل الشحنة رقم 5000 من محطة راس لفان

الدوحة – العرب

الإثنين، 20 أكتوبر 2014
موظفو قطر غاز يحتفلون بالشحنة 5000
موظفو قطر غاز يحتفلون بالشحنة 5000

حققت شركة قطرغاز إنجازا هاماً آخر عندما احتفلت إدارة عمليات محطة راس لفان التابعة لها بتحميل شحنتها رقم 5000 في الثالث عشر من شهر أكتوبر الجاري.  ويعادل هذا الرقم كميات إجمالية تبلغ 2 بليون برميل من المنتجات.

وتمثل الشحنة رقم 5000 أيضاً أولى شحنات الديزل ذو نسبة منخفضة للغاية من الكبريت - Diesel Ultra-low Sulfur (أقل من 10 في المليون من الكبريت) من ميناء رأس لفان.  ويعتبر هذا النوع من الديزل الذي تنتجه وحدة معالجة الديزل بالهيدروجين بمصفاة لفان، صديقة أكثر للبيئة.

وتقوم إدارة عمليات محطة راس لفان بتخزين وتحميل جميع منتجات الهيدروكربونية السائلة باستثناء الغاز الطبيعي المسال بالإضافة إلى الكبريت في مدنية راس لفان الصناعية من عدة منتجين من بينهم شركة قطرغاز وقطر للبترول وشركة راس غاز ومصفاة لفان وشركة غاز الخليج وشركة دولفين للطاقة المحدودة وشركة قطر شل جي تي إل وشركة أوريكس جي تي إل وشركة راس لفان للأولفينس المحدودة وشركة برزان.  

وفي تعليقه على هذا الإنجاز قال الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني المدير التنفيذي لشركة قطرغاز:

"إن الاحتفال بالشحنة رقم 5000 هو في الحقيقة احتفال بالتعاون بين الشركات العاملة في مدينة راس لفان الصناعية. وتلعب إدارة عمليات محطة راس لفان دورًا هامًا في سلسلة الإمدادات لكل شركة منتجة في مدينة راس لفان الصناعية، وما كان هذا الانجاز ليتحقق لولا تعاونهم ودعمهم. وبالنسبة لشركة قطرغاز يعتبر هذا الإنجاز إنجازًا كبيرًا يعكس تميزنا على المستوى التشغيلي والتزامنا بتقديم مستوى راقٍ من الخدمة لجميع عملائنا وأصحاب المصلحة. "

وقد أقيم حفل على متن السفينة "تورم هلفيج" احتفالا بهذه المناسبة حضره السيد ماتس جيرس ، مدير العمليات والسيد أحمد هلال المهندي نائب مدير العمليات والسيد عبد الله خالد إدريس ، مدير إدارة عمليات محطة راس لفان وغيرهم من كبار مسؤولي شركة قطرغاز. وقُدِّمت هدية تذكارية إلى السيد نيلسا كولوندجا، قبطان السفينة، وقُطِّعت كعكة الاحتفال.  وكانت الشحنة متجهة إلى الإمارات العربية المتحدة.

وقال السيد ماتس جيرس ، مدير العمليات بشركة قطرغاز: "إن تحميل الشحنة رقم 5000 يعد إنجازًا كبيرًا نظراً لتنوع المنتجات وحجم العمليات في راس لفان. ويبرز هذا الإنجاز العمل الجماعي الممتاز والتنسيق المتميز بين إدارة عمليات محطة راس لفان والأطراف المعنية المختلفة. "

يُذكر أن إدارة عمليات محطة راس لفان قد تم تدشينها في عام 2006 لتكون المشغل الوحيد في راس لفان لكافة عمليات تخزين المنتجات البترولية السائلة وشحنها. وقد تأسست ترسيخًا لمفهوم المشاركة من حيث التخزين المشترك لخفض حجم الاستثمار الكلي في الخزانات والإستخدام المشترك للمراسي لخفض حجم الاستثمار المطلوب في رأس المال وتكاليف التشغيل من أجل توسعة الميناء. كما أن النمو المتسارع في تنوع المنتجات وعدد الشحنات المغادرة لميناء راس لفان يعتبر دافع قوي لإنشاء مجموعة تشغيل متكاملة لتقديم المستوى المطلوب من التنسيق واغتنام فرص التعاون من اقتصاديات الحجم. هذا وقد قامت إدارة عمليات محطة راس لفان بشحن أول شحنة لها في يناير 2007.

وتتولى إدارة عمليات محطة راس لفان حاليا مجموعة كبيرة من المنتجات مثل المكثفات وغاز البترول المسال من الإنتاج البحري، ومنتجات المصفاة مثل النافتا ووقود الطائرات والديزل وكذلك النافتا وزيت الغاز والزيوت القاعدية المنتجة من مصانع  تحويل الغاز إلى سوائل.  كما تتولى إدارة عمليات محطة راس لفان تشغيل مصنع الكبريت وشحن السفن بالكبريت المحبب.

وتتضمن قائمة المرافق التي تقوم إدارة عمليات محطة راس لفان بتشغيلها مصنع الكبريت المشترك والمشروع المشترك لتخزين المكثفات وشحنها والمشروع المشترك لغاز البترول المسال والمكثفات منخفض الكبريت المشتركة وشحن منتجات أوريكس جي تي إل وتخزين وشحن منتجات شركة قطر شل جي تي إل ومشروع توسيع الميناء (نظام مكافحة الحرائق الجديد بالمياه) ومشروع المركبات العضوية المتطايرة ومراسي المنتجات السائلة ومنطقة خزانات مصفاة لفان.

ويساعد وجود مجموعة موحدة لعمليات المحطة على الوصول بأداء تخزين الشحنات وتصديرها إلى المستوى الأمثل، كما أن عملية جدولة للسفن والمراسي يتم تنسيقها بما يوفر للمشترين منافذ دخول سريعة وفعالة لراس لفان. بالإضافة إلى ذلك تساعد المشاركة على مستوى العمالة والموارد خلق التعاون بشأن تكاليف التشغيل، مما يعود بالنفع والفائدة على كافة المنتجين، هذا إلى جانب خفض المخاطر الأمنية بدرجة كبيرة في إطار عملية متكاملة الجوانب ومنسقة تنسيقًا مركزيًا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.