الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
10:03 ص بتوقيت الدوحة

يعقد في نوفمبر القادم

مؤتمر يوروموني يناقش فرص تمويل الاستثمارات في قطر

الدوحة - العرب

الإثنين، 20 أكتوبر 2014
شعار يوروموني قطر
شعار يوروموني قطر

على الرغم من تزايد حالة الضبابية حول الاقتصاد العالمي، إلا أنه من المنتظر أن تمضي قطــر قدماً خلال السنوات القليلة القادمة في استثمارات في البنية التحتية تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، وذلك وفق ما قاله اقتصاديون كبار وقادة بنوك.

 

إذ ينتظر أن تنفق قطــر حتى نهاية 2018 مبالغ تصل إلى 205 مليار دولار أمريكي لمشاريع تطوير البنى التحتية، واضعة كأولوية لتلك المشاريع قطاعات مختلفة مثل الإسكان والنقل والطاقة ومرافق تحلية المياه والصرف الصحي. ولذلك، ستكون الفرص الاقتصادية التي ستنتج عن هذه الطفرة في الاستثمار بالنسبة للبنوك المحلية والإقليمية والدولية موضع دراسة وبحث خلال مؤتمر يوروموني قطر القادم، والمنتظر أن يعقد في الدوحة يومي 24 و25 نوفمبر 2014.

 

وسيبحث عدد من كبار العاملين في البنوك من قطر وخبراء ماليون دوليون احتياجات قطر خلال السنوات القادمة والكيفية التي ستستمر فيها قطر في تمويل برنامجها الطموح للنمو، وذلك خلال جلسة خاصة بعنوان "تفهم المرحلة التالية من قصة قطر الاقتصادية".

 

ومع أن الإنفاق الحكومي شكل الأساس للاستثمار في البنية التحتية في السنوات الأخيرة، إلا أن هناك فرصاً متزايدة للمقرضين من المنطقة والعالم للعب دور مهم في تمويل مشاريع البنى التحتية وخاصة من خلال آليات تمويل متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

 

وسيبحث المؤتمر عدداً من أكبر مبادرات البنية التحتية في قطر مثل مشروع "ريل قطر" (قطار قطر) ومشروع مترو الدوحة ومشروع مطار حمد الدولي، البالغ قيمتها 45 مليار دولار. كما سيتناول المؤتمر كيفية الاستفادة من مصادر جديدة لتمويل هذه المشاريع. كما سيبحث المشاركون في المؤتمر التغير في المناخ التنظيمي والمؤسسي في قطر، والكيفية التي ستؤثر فيها البيئة الجديدة على اللاعبين الدوليين.

 

وفي ظل الدعم الذي يوفره الرعاة الكبار للمؤتمر مثل هيئة قطر للأسواق المالية في قطر، وبنك قطر الوطني الراعي الرئيسي، من المتوقع أن يكون المؤتمر منبراً مهماً بالنسبة لقادة المال الراغبين في التعرف على مسار التطور المستقبلي لأحد أسرع الاقتصادات نمواً في العالم.

 

أما بالنسبة للتنفيذيين العاملين في البنوك المحلية والإقليمية، فسيوفر الحدث المالي المهم فرصة مهمة للتعرف على عمالقة الأعمال المصرفية في العالم.

 

ويقول ريتشارد بانكس، المدير الإقليمي في يوروموني كونفرنسز: "لقد ازداد حجم مؤتمر يوروموني قطر 2014 بسبب أهمية المتحدثين، وكنتيجة للاهتمام الواسع بقطر باعتبارها مركزاً حيوياً للاستثمار. وفي ضوء التغييرات الكبيرة التي شهدتها قطر في الأشهر الأخيرة، مصحوبة بالاهتمام الدولي المتزايد فإننا على ثقة بأن مؤتمر هذا العام سيكون الأكثر إثارة للاهتمام إلى الآن."

 

وسيتحدث في مؤتمر يوروموني قطر 2014 سعادة علي شريف العمادي وزير المالية في دولة قطر، وسعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي.  

 

وسيشارك مصرف قطر المركزي في استضافة مؤتمر يوروموني الثالث 2014 تحت عنوان "إعادة إطلاق عالم المال العالمي". ومن بين الرعاة الآخرين كل وجيرسي فايننس راعي رئيسي مشارك، أما الرعاة المشاركون للمؤتمر فهم مصرف الريان وبنك قطر الأول، أما أكاديمية قطر للمال والأعمال وهيئة مركز قطر المالي فسيكونان من العارضين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.