الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
09:37 ص بتوقيت الدوحة

"منتجات" تفتتح 10 مكاتب إضافية لخدمة 18 بلداً

الدوحة – العرب

السبت، 11 أكتوبر 2014
شعار شركة منتجات
شعار شركة منتجات


أعلنت شركة "منتجات" المملوكة بالكامل لشركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات (منتجات) اليوم في بيان صحافي عن افتتاحها 10 مكاتب جديدة للتسويق في كل من الدار البيضاء (المغرب)، وكولومبو (سريلانكا)، ودبي (الإمارات)، ومومباي (الهند)، وغوانغزهو وشنغهاي (الصين)، وبانكوك (تايلاند)، ومانيلا (الفلبين)
، وجاكرتا (اندونيسيا)، وكراتشي (باكستان).


ويأتي افتتاح هذه المكاتب الجديدة لتضاف إلى المكاتب المتواجدة في مواقع رئيسية حول العالم والتي تقوم بتسويق المنتجات القطرية العالية الجودة من الكيماويات والبوليمرات والأسمدة.


وتعتبر شركة "منتجات"، التي تأسست عام 2012
بوابة إنتاج دولة قطر من الكيماويات والبوليمرات والأسمدة إلى العالم. وقد أطلقت الشركة المرحلة التالية من نشاطاتها التسويقية، حيث تقوم ببناء شبكتها العالمية للتسويق من خلال شركة منتجات بي في التي تعمل على افتتاح مكاتب التسويق المحلية التي ستخدم المستهلكين في الدول التي تتواجد فيها والمستهلكين في الدول المجاورة.


وأشاد سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة ورئيس مجلس إدارة شركة "منتجات" بافتتاح المكاتب الجديدة ووصفها بالخطوة المهمة في جهود الشركة لتوسيع انتشارها العالمي.


وقال: "إن هذا الإنجاز يوفر مواقع عالمية جديدة لتسويق العلامة التجارية "صنع في قطر"، وسيساعد على ترسيخ مكانة دولة قطر
كمزود عالمي يمكن الاعتماد عليه لمنتجات كيماوية وبتروكيماوية متنوعة وعالية الجودة.

وإضافة إلى المكاتب العشرة الجديدة، تمتلك الشركة أيضاً مكاتب في كل من استراليا وماليزيا والأردن وجنوب أفريقيا وتركيا.

 

وبهذه المناسبة وصف السيد عبد الرحمن علي العبدالله الرئيس التنفيذي لشركة "منتجات" افتتاح مكاتب التسويق بأنه إنجاز استراتيجي. وقال: "إن افتتاح المكاتب الجديدة يشكّل نقلة نوعية مهمة في خططنا لتوسيع انتشارنا العالمي. وحالياً تصل منتجاتنا إلى أكثر من 120 بلدا حول العالم. ومع الافتتاح المتوقع لمزيد من المكاتب لشركة منتجات بي. في. قبل نهاية هذا العام، فإننا نسير حسب الخطة المقررة لتوسيع شبكتنا العالمية ومواصلة تطوير فرص جديدة لقطاع الكيماويات والبتروكيماويات في دولة قطر".


ويقع المقر الرئيسي لشركة منتجات بي. في. التي تأسست في الأول من يوليو 2013 في مركز التجارة العالمي في مدينة لاهاي الهولندية. ومع افتتاح هذه المكاتب أصبحت مكاتب التسويق الدولية تضم 15 مكتباً في أنحاء العالم ويتوقع أن تصل إلى 21 مكتباً بنهاية العام.


وتعليقا على عملية التوسع، قال السيد يوسف جهام الكواري، المدير التنفيذي للتسويق والمبيعات في شركة "منتجات": "يشهد الطلب العالمي على جميع أنواع منتجات الكيماويات والبتروكيماويات ارتفاعاً مستمراً. ومع ازدياد توسعنا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا، واقترابنا أكثر من عملائنا حول العالم فإننا نقترب من تحقيق طموحنا في أن نصبح أحد رواد تسويق الكيماويات والبتروكيماويات في العالم".


وستخدم المكاتب الجديدة العملاء وتروّج لمنتجات الشركة في أسواق الدول التي افتتحت فيها إضافة إلى الأسواق المجاورة، حيث سيخدم مكتب الدار البيضاء كل من المغرب والجزائر وموريتانيا وتونس، بينما سيخدم مكتب كولومبو أسواق سريلانكا والمالديف، ومكتب مومباي كل من الهند ونيبال وبوتان، فيما سيخدم مكتب كراتشي كل من باكستان وأفغانستان. وستخدم المكاتب في غوانغزهو وشنغهاي العملاء في الصين وتايوان وكوريا الجنوبية واليابان. بينما ستركز المكاتب في مانيلا وجاكرتا وبانكوك على أسواقها المحلية.


وقد أصبحت دولة قطر، التي تعتبر من أكبر الدول المنتجة للغاز الطبيعي في العالم، مصدراً رئيسياً للكيماويات والبتروكيماويات. ويتوقع أن يتضاعف إنتاجها الحالي من الكيماويات والبتروكيماويات والبالغ 10 ملايين طن مع حلول العام 2020. ومع ازدياد الطلب العالمي على الكيماويات والبوليمرات والأسمدة، فإن إنتاج قطر المتزايد يدعم نمو عدد كبير من الصناعات حول العالم. وقد خصصت دولة قطر 25 مليار دولار للاستثمار في قطاع البتروكيماويات حتى العام 2020 في إطار إستراتيجيتها لتنويع الاقتصاد  وزيادة حصتها من السوق العالمية في قطاعات الكيماويات والبتروكيماويات.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.