الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
03:16 م بتوقيت الدوحة

توزيع أضاحي "راف" ثالث ورابع أيام العيد

الدوحة - العرب

الأربعاء، 01 أكتوبر 2014
توزيع الكبونات العام الماضي
توزيع الكبونات العام الماضي

أكمل بيت الطعام القطري التابع لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" كافة استعداداته  لتنفيذ مشروع الأضاحي لموسم 1435 هـ،  وقام بتوزيع 630 كوبونا للأضاحي على  476 أسرة من الأسر المتعففة والأرامل والعمال داخل قطر، على أن يتم توزيع الأضاحي عليهم ثالث ورابع أيام عيد الأضحى المبارك.

وقد تم توزيع الكوبونات حسب عدد أفراد كل أسرة، فالأسرة المكونة التي يبلغ عددها خمسة أفراد تحصل على كوبون واحد، أما الأسرة المكونة من خمسة إلى عشرة أفراد فتحصل على كوبونين، فيما تحصل الأسرة التي يزيد عدد أفرادها على عشرة أفراد فتحصل على ثلاثة كوبونات.

وبهذه المناسبة قال السيد صلاح الدين محمد المحمود مدير بيت الطعام القطري إن  بيت الطعام يقوم تنفيذ مشروع الأضاحي نيابة عن أهل الخير والإحسان في قطر، الذين يقدمون تبرعاتهم من الأضاحي لتوزيعها على مستحقيها من الأسر المتعففة والمحتاجين طبقا لقاعدة بيانات معدة لذلك.

واضاف أنه وبفضل من الله تعالى فإن هذا العام يشهد توسعا في توزيع الأضاحي وبلغ عدد الأضاحي التي سيتم توزيعها على الأسر المتعففة والمحتاجة والعمال  250 أضحية، ونحن حريصون حرصا تاما على القيام بهذه الأمانة التي جعلها المحسنون على عاتقنا.

وأشار إلى أن تنفيذ مشروع الأضاحي يأتي امتدادا لرسالة بيت الطعام القطري في خدمة المجتمع القطري، وإعانة الأسر المتعففة والمحتاجين طوال العام، مؤديا رسالته الإنسانية ومسؤوليته الاجتماعية.

وأوضح أن توزيع الأضاحي هذا العام لا يقتصر على الأسر المتعففة فقط بل يشمل توزيع (200) كوبون
على العمال في  منطقة الصناعية بالدوحة و يستفيد منها حوالي (1000) عامل، مشيرا إلى أن الإدارة النسائية شاركت بيت الطعام في جهود توزيع كوبونات لحوم الأضاحي، وتم توزيع (60) كوبونا خاصة على الأرامل المتعففات.

ونبه مدير بيت الطعام القطري إلى أن توزيع الحصص المخصصة لكل أسرة سيتم  يومي الثالث والرابع من أيام عيد الأضحى المبارك، بالتنسيق مع ادارة المقصب الآلي بالدوحة، وذلك  من الساعة السابعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً يوميا، ويبلغ  عدد الأضاحي التي سيتم توزيعها 250 أضحية وسيتم توزيعها بواقع 125 اضحية كل يوم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.