الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
11:16 ص بتوقيت الدوحة

"قطر للبترول": الابحاث مع "توتال" وصلت لمراحل متقدمة

الدوحة – العرب

السبت، 27 سبتمبر 2014
جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال


أكدت "قطر للبترول" اليوم في بيان صحافي أن مشروع الأبحاث المشترك بينها وبين شركة توتال في مجال استعمال حمض كلور الماء في عمليات تحفيز الآبار، وصل إلى مرحلة هامة بعد إتمام عملية تركيب جهاز ثنائي الخلية للإختبار باستعمال العينات اللبابية الصخرية.
   

وذكر البيان:" يعتبر هذا الجهاز الأول  من نوعه في دولة قطر والذي تم تركيبه في مركز توتال للأبحاث في قطر. وقد أقيم بهذه المناسبة احتفال يوم الأربعاء الماضي في مركزي قطر للبترول وتوتال للأبحاث في المبنى رقم واحد في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر.

يشار إلى أن اتفاقية مشروع البحث المشترك في مجال استعمال حمض كلور الماء من أجل عمليات تحفيز الآبار، كان قد تم توقيعه من قبل قطر للبترول وشركة توتال في عام 2012، ويهدف إلى زيادة انتاج حقول قطر من النفط والغاز باستعمال حمض كلور الماء في المكامن الصخرية الكلسية. ويشمل هذا المشروع المشترك بين مركز توتال للأبحاث ومركز قطر للبترول للأبحاث والتكنولوجيا، اجراء تجارب مخبرية لحقن العينات اللبابية الصخرية الكلسية بخلطات حمض كلور الماء ثم بناء النماذج الرقمية لمحاكاة المكامن وعمليات الحقن الحقلية.


ويركّز مشروع الأبحاث بشكل خاص على الطبقات الصخرية متفاوتة النفاذية بدرجات عالية،  كما يهدف في نفس الوقت إلى تخفيض حجم انتاج المياه غير المرغوبة، حيث أن حقن حمض  كلور الماء في الآبار يذيب جزء من الصخور المحيطة بها موسعاً مساماتها بما يسهم في تحسين نفاذيتها الأمر الذي يؤدي إلى تحسين إنتاجية هذه الآبار.


تملك قطر للبترول الجهاز المذكور أعلاه الذي يستفاد منه في أبحاث تحسين معالجات التحفيز باستخدام حمض كلور الماء في مكامن النفط والغاز الصخرية الكلسية في حقول قطر للبترول وتوتال. الأمر الذي يسهم  في زيادة انتاج  هذه الحقول للمواد الهيدروكربونية. من المعروف أن المكامن االصخرية الكلسية غير متجانسة االنفاذية مما يبرز تحديات تقنية متعددة. تم تصميم وبناء هذا الجهاز المبتكر من قبل جامعة تكساس ايه اند ام وفقا للمواصفات المحددة من قبل قطر للبترول. سوف يسهم هذا الإنجاز في تعزيز الأبحاث والتطوير في دولة قطر في مجال  استثمار المكامن المذكورة، حيث أن كافة موارد قطر الأساسية تقع ضمن هذه الطبقات الجيولوجية.

وقال الدكتور ناصر المهندي ، مدير مركز قطر للبترول للأبحاث والتكنولوجيا : " إن هذا الإنجاز مهم جدا بالنسبة لقطر للبترول. فجهازنا المذكور هو الأول من نوعه في قطر . وسوف نعمل بالتعاون مع توتال من أجل تحسين وتطوير خبراتنا العلمية والتقنية بفضل هذا النظام الجديد للإختبار. "

ومن جانبه قال الدكتور فيليب جوليان ، مدير مركز توتال للأبحاث في قطر : " نشعر بالسعادة والفخر لتحقيقنا هذا الإنجاز في مشروع بحثنا المشترك . فهذا يؤكد التزامنا في العمل في مجال التحفيز باستخدام حمض كلور الماء، كما أن هذا الإنجاز يؤكد العلاقة الممتازة بين قطر للبترول وتوتال حيث يسهم في تطوير قدرات قطر في مجال الأبحاث. "


أنشئت قطر للبترول بموجب مرسوم أميري
رقم (10) صدر في عام 1974 وهي مؤسسة وطنية تملكها الدولة وتضطلع بكافة مراحل صناعة النفط والغاز في قطر.


وتشمل النشاطات الرئيسية لقطر للبترول وشركاتها التابعة ومشروعاتها المشتركة عمليات الاستكشاف وإنتاج
وبيع النفط الخام والغاز الطبيعي، وسوائل الغاز الطبيعي والمنتجات البترولية المكررة وانتاج وبيع البتروكيماويات والاضافات البتروليه والأسمدة الكيماوية والغاز الطبيعي المسال والحديد والألومنيوم.


وتعمل شركة توتال بشكل مستمر في دولة قطر منذ ما يقرب من 80 عاما، وهي شركة النفط العالمية الوحيدة التي تعمل في كافة أفرع قطاع النفط والغاز في قطر . ويشمل ذلك عمليات الاستكشاف والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات وتسويق زيوت التشحيم.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.