الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
05:41 م بتوقيت الدوحة

عنابي الناشئين لليد يتوج بالميدالية الفضية في البطولة الآسيوية

عمان - قنا

الإثنين، 15 سبتمبر 2014
ارشيفية
ارشيفية
 حقق المنتخب القطري لكرة اليد للناشئين /العنابي/ المركز الثاني وحصل على الميدالية الفضية في البطولة الآسيوية السادسة للناشئين لكرة اليد التي اختتمت منافساتها اليوم في الأردن وذلك إثر خسارته في المباراة النهائية أمام منتخب كوريا الجنوبية 25 /26 التي جرت بينهما مساء اليوم على صالة الأمير حمزة .
ويذكر أن المنتخبات التي احتلت المراكز الثلاثة الأولى في هذه البطولة ستمثل قارة آسيا في بطولة العالم للناشئين للمنتخبات في العام المقبل ( 2015 ) التي تستضيفها روسيا .
وجاءت المباراة حافلة بالندية والإثارة ومتكافئة في أغلب فتراتها مع أفضلية نسبية للكوري الذي تألق حارسه بشكل كبير واتسم أداء لاعبيه بالتركيز والتصويب الدقيق فيما أضاع لاعبونا بسبب التسرع الرميات الجزائية والفرص.
وكان الشوط الأول متكافئا وشهدت الدقائق العشر الأولى أداء متكافئا من الجانبين حيث لعبا بخطة دفاعية 6 – صفر مع احكام الرقابة على مفاتيح اللعب وتبادل الفريقان التقدم خلال هذه الفترة حيث تقدم الكوري وتعادل أمين نور الدين وتقدم الكوري 2 -1 ورد العنابي بهدفين لنعمان وأدسون ليتقدم العنابي 3 -2 ويرد الكوري بهدفين متتاليين ويتقدم 4 -3 عند الدقيقة العاشرة .
وتواصل ذلك الأداء خلال العشر دقائق الثانية من الشوط الأول وتقدم العنابي مرتين خلال هذه الفترة 7 -6 في الدقيقة 15 و 8 -7 في الدقيقة 18، تواصل الأداء المتكافئ في العشر دقائق الأخيرة من الشوط الأول والذي انتهى لصالح كوريا 14 – 13 .
وفي العشر دقائق الأولى من الشوط الثاني ظل التكافؤ سيد الموقف وأن ظل الكوري هو المتقدم والأكثر دقة وتركيزا أمام مرمى العنابي ليحافظ على فارق الهدف ويتقدم 18 -17 عند الدقيقة العاشرة . وحافظ الكوري على تقدمه بفارق الهدف خلال العشر دقائق الثانية من الشوط الثاني .
وشهدت العشر دقائق الأخيرة من زمن المباراة قمة الإثارة وتفوق الحارس الكوري وتصدى لعدد من الكرات الخطيرة فيما أهدر لاعبو قطر الفرص وهو ما خدم الكوري ليفوز باللقاء 26 – 25 وينتزع اللقب من العنابي .
ومن جهة أخرى خطف المنتخب الياباني البطاقة الثالثة المؤهلة لمونديال ناشئي اليد بعد فوزه على البحريني 31 - 23 وكان الياباني حسم الشوط الأول 16 -9 . وفاز المنتخب الكويتي على نظيره العراقي 28 – 26 في المباراة التي جمعت بينهما لتحديد المركزين الخامس والسادس بالبطولة ليكتفي الكويتي بالمركز الخامس والعراقي بالسادس .
ومن جانبه، واصل المنتخب الأردني مستضيف البطولة مسلسل الخسائر بعد تعرضه للخسارة أمام الإيراني 41 – 21 ليحتل الإيراني المركز السابع والأردني الثامن بعد أن خسر جميع مبارياته بفارق كبير.
ومن جهته قال السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد الذي تواجد في الأردن لمؤازرة المنتخب خلال البطولة "إن النتائج الجيدة التي تحققها المنتخبات القطرية في مختلف المشاركات الخارجية تأتي بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للرياضة ولكرة اليد بصفة خاصة"، مشيرا إلى أن الاتحاد يطمح في ان يوفق المنتخب القطري المشارك في دورة الألعاب الآسيوية بكوريا في تحقيق ميدالية. لأن /العنابي/ عندما يشارك في أي بطولة يدخل فيها من أجل المنافسة على اللقب ونحن نطمح في تواجد العنابي على منصة التتويج وثقتنا كبيرة في نجومنا في تحقيق إنجاز يليق ببطل آسيا ".
وأضاف الشعبي "نحن ننظر باهتمام كبير لدورة الألعاب الآسيوية لأنها محطة هامة قبل مونديال 2015 بالدوحة وإن شاء الله يوفق العنابي في كوريا ويدخل مونديال الدوحة بمعنويات عالية وحافز كبير وسط أفضل منتخبات العالم ويحقق نتائج أفضل بكثير مما حققها في المشاركات السابقة .
وأضاف الشعبي "أن الطفرة الكبيرة لكرة اليد القطرية وراءها جهود كبيرة لمجلس إدارة الاتحاد والأجهزة الإدارية والفنية وجميع أسرة الاتحاد والعمل بروح الفريق الواحد وتعاون الأندية وجلب أفضل المدربين والأجهزة المعاونة والعمل المتواصل فنحن نصل الليل بالنهار لنؤدي واجبنا على أكمل وجه نظرا لتعدد مشاركات منتخباتنا والبطولات والمسابقات التي ننظمها على مدار العام والحمد لله أن هذه الجهود الكبيرة لا تذهب هدرا وإنما تثمر إنجازات رائعة نفخر ونعتز بها".
ومن جانبه، قال الجزائري شعيب كافي مدرب المنتخب القطري بعد المباراة "إن طاقم التحكيم الكويتي كان قاسيا على العنابي وخاصة في الجانب الهجومي حيث كان الدفاع الكوري يلجأ للخشونة لوقف خطورة لاعبي قطر" .
وأضاف أن "المنتخب لم يقصر ولعب مباراة كبيرة رغم التسرع وتراجع تركيز بعض اللاعبين والأخطاء إلا أن الفريق قدم مباراة كبيرة رغم أنه يشارك في بطولتين قويتين خلال فترة قصيرة حيث شارك في أولمبياد الصين وبعد راحة لمدة 6 أيام شارك في البطولة الآسيوية وهو يعاني من إرهاق بدني وذهني ورغم ذلك تأهل للمونديال ووصل لنهائي البطولة فنحن بالفعل كسبنا فريقا مقاتلا" .
وأرجع الجزائري كافي الإنجاز القاري الذي حققه فريقه إلى الدعم الكبير والمؤازرة المستمرة من رئيس الاتحاد أحمد الشعبي وأعضاء الاتحاد، مشيرا إلى تواجد الشعبي في تدريبات الفريق وفي البطولة كان له مفعول السحر في نفوس اللاعبين الذين كانوا رجالا حقا وعند حسن الظن بهم وحققوا المطلوب ورفعوا راية بلدهم قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.