الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
05:51 م بتوقيت الدوحة

توفير 18 مليون ريال لمشروع الأضاحي في 50 دولة

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 09 سبتمبر 2014
مشروع الاضاحي
مشروع الاضاحي

أعلن مكتب قطر بمنظمة الدعوة الإسلامية أنه يستهدف هذا العام توفير 18 مليون ريال لمشروع الأضاحي الذي سيتم تنفيذه في 50 دولة إفريقية وعربية وإسلامية، مع التركيز بصورة أكبر على الشعوب الأكثر حاجة كاللاجئين والنازحين في كل من سوريا وفلسطين وإفريقيا الوسطى والصومال
وغيرها من الدول.

وأوضح الشيخ حماد عبد القادر الشيخ مدير عام مكتب قطر أن مشروع الأضاحي لهذا العام يأتي امتدادا لما درجت عليه منظمة الدعوة الإسلامية منذ أكثر من ربع قرن من الزمان من القيام بتوزيع الأضاحي على فقراء المسلمين في الدول الإفريقية والعربية وغيرها من الدول الإسلامية.
 
وأضاف أن هذا العام يأتي على الأمة الإسلامية والكثير من شعوبها قد اشتد مصابهم وتفرق جمعهم فأصبحوا لاجئين أو نازحين أو جرحى ومعاقين، وازدادت معاناة الأسر "فتجد في الأسرة الواحدة الأب المفقود والطفل اليتيم والشاب القعيد والشيخ الهرم والأم المكلومة".

وقال الشيخ إنه بقدر عظم المعاناة يكون التحدي الذي يستدعي من الأمة استنهاض هممها وتجميع قواها والوقوف بجانب هؤلاء الفقراء، مؤكدا أن المنظمة قد استحضرت هذا التحدي وحزمت أمرها على أن تضاعف في هذا العام عدد الأضاحي التي نفذتها في العام الماضي والتي بلغت تكلفتها نحو 9 ملايين ريال، استفادت منها 40 دولة إفريقية إضافة إلى اليمن وفلسطين واللاجئين والنازحين السوريين.

ونفذت  مشروع الأضاحي داخل قطر، ووزعت على الأسر المتعففة 635 أضحية، استفاد منها حوالي 3,500 شخص .

وبين أن مشروع الأضاحي لهذا العام ستتم فيه زيادة عدد الدول المستفيدة، وسيرتفع عددها إلى 50 دولة إفريقية وعربية، إضافة إلى مضاعفة عدد الأضاحي داخل قطر ليصل إلى 1300 أضحية سيستفيد منها حوالي 7 آلاف شخص.

وأشاد مدير عام مكتب المنظمة بالمحسنين القطريين والمقيمين لتبرعهم بالأضاحي في الأعوام السابقة، ووصلت أضاحيهم إلى مستحقيها في تلك الدول. وأهاب بهم الاستمرار في التبرع لإخوانهم الفقراء بأضاحي هذا العام، طلبا للأجر والثواب من الله عز وجل وتخفيفا لمعاناتهم وإدخال السرور في نفوسهم ونفوس أطفالهم .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.