الأربعاء 23 صفر / 23 أكتوبر 2019
04:08 ص بتوقيت الدوحة

حماس: مجزرة الشجاعية «جريمة حرب».. ولن تكسر إرادتنا

غزة - قنا

الإثنين، 21 يوليه 2014
.
.

أكدت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» أن المجزرة البشعة التي بدأها الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس في حي «الشجاعية»، شرقي مدينة غزة، ولا تزال مستمرة، ضد المدنيين العزل تعد جريمة حرب، وأنها لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم «حماس» سامي أبو زهري، في بيان صحافي وزع هنا أمس «إن المقاومة ستستمر في تكبيد الاحتلال خسائر كبيرة، ولن تسمح لقواته بأن تطأ أقدامها أرض غزة»، مضيفاً «لقد ارتقى عدد كبير من الشهداء على مسمع ومرأى المجتمع الدولي.. فالاحتلال يحاول تعويض فشله أمام المقاومة من خلال استهداف المدنيين عبر تنفيذه سياسة الأرض المحروقة في الميدان».

وتابع «إن معظم الشهداء من النساء والأطفال والمسنين، والاحتلال يحاول تركيعنا ومنعنا من الدفاع عن شعبنا.. وهذا لن يحدث، فالمقاومة محتضنة من شعبنا، وهم الذين يطالبون المقاومة بالرد على هذه الجرائم».

وأكد أبو زهري أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي لن تفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني مهما فعل، قائلا: «إن قيادات (حماس) جزء من شعبنا الفلسطيني، والتهديد باغتيالهم أمر لا يرهبنا، ودماؤنا ليست أغلى من دماء الأطفال التي تسيل في شوارع غزة».

وأشار القيادي في «حماس» إلى أن مطالب الحركة ليست تعجيزية، بل هي مطالب إنسانية تنهي الحصار المتواصل على قطاع غزة منذ سنوات، وكذلك أشكال العدوان على غزة والضفة الغربية.

وارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم مجزرة لا تزال مستمرة حتى الآن في حي «الشجاعية» المكتظ بالسكان شرقي مدينة غزة.

وقد انهمرت قذائف المدفعية على منازل المواطنين بشكل كثيف، حيث لا تتوقف طواقم الإسعاف عن نقل الإصابات إلى مستشفى «الشفاء»، والتي في غالبيتها من النساء والأطفال وكبار السن.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.