الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
08:39 م بتوقيت الدوحة

مجرد رأي

تحقيقات 2022 أم مونديال البرازيل.. أيهما الأكثر إثارة؟

152
تحقيقات 2022 أم مونديال البرازيل.. أيهما الأكثر إثارة؟
تحقيقات 2022 أم مونديال البرازيل.. أيهما الأكثر إثارة؟
ربما لم يتفوق على سخونة أجواء انطلاقة مونديال البرازيل سوى التحقيقات في استضافة قطر كأس العالم 2022 والأجواء المصاحبة لها خاصة أنها ستحدد مدى صدق مزاعم بعض الصحف الإنجليزية في وجود مخالفات في التصويت على الملف. الأجواء التي صاحبت التحقيقات خلال الأيام القليلة الماضية تصب بلا شك في صالح قطر فعندما يخرج لاعب بحجم وقيمة فرانز بيكنباور أحد أشهر لاعبي ألمانيا على مدار تاريخها والذي رافق محمد بن همام في تنفيذية الفيفا ليعلن عدم توجيهه للتصويت لقطر، فهذا يدل على معان كثيرة، فربما كان بكنباور هو الأقرب للاستقطاب من غيره على أساس صداقته لبن همام إذا سلمنا بهذه الفرضية أو سوء النية في شبهة التصويت، في الوقت الذي لم تخف فيه صحيفة بيلد الألمانية توجهه للتصويت لملف أستراليا. الهجمة غير المسبوقة للصحافة الإنجليزية تحديدا تلقي بالعديد من علامات الاستفهام حول "الهدف" و"المحرض" في ظل الفترة الطويلة التي مرت على عملية التصويت ولماذا في هذا الوقت تحديداً، هل يرتبط ذلك بالسياسة ودور قطر في الإقليم؟ أم هي فقط مجرد غيرة، أم عنصرية، أم الضغط للحصول على المزيد من المكاسب هنا أو هناك، خاصة أن العالم البراجماتي يدرك جيداً الفائدة التي ستعود عليه من استضافة قطر للمونديال، حيث ستنفق الدوحة ما يفوق 200 مليار دولار على أقل تقدير، على تطوير وتحديث بنيتها التحتية، وما يرتبط بكل ذلك من إنشاءات لخطوط المترو والقطارات والأنفاق وكذلك الملاعب، وسيصب كل ذلك في خزائن أوروبا بما يعود على دولها بالنفع، في وقت لم تتعاف فيه من أزمتها الاقتصادية، وهو ما يلقي ظلالا من الشك حول مدى الارتباط بين الصحف الإنجليزية تحديداً وحكوماتها، وهل من المعقول أن يتعارض دور الإعلام مع صالح دولته خاصة إذا علمنا كم الاستثمار القطري في المملكة المتحدة. وتطرح القضية تساؤلات أخرى عن تعريف مصطلح الفساد فيما يتعلق بكرة القدم، وارتباط هذا التعريف بمصالح الدول، خاصة إذا نظرنا إلى الأجواء المحيطة بملفات استضافة كأس العالم وكذلك الدورات الأولمبية طوال تاريخها والذي أثير حول بعضه العديد من اللغط فهل كان موقف الصحافة الغربية والانجليزية حينئذ هو نفس الموقف من الملف القطري؟ ملفات الفساد في عدد من الدوريات الأوربية والفضائح التي أحاطت بالتلاعب في نتائج المباريات لدى البعض تفرض أيضا تساؤلات عن طبيعة الأخلاق التي تحيط باللعبة ككل في دول عريقة في كرة القدم ويزيد من علامات الاستفهام حول ما يحدث في تحقيقات ملف قطر 2022 الذي ستكشف الأيام القادمة هل هي الأكثر إثارة أم مونديال البرازيل؟
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

من عطل السامبا

16 يونيو 2016

زمن الإسبان

20 يونيو 2014

هل أفل نجم الماتادور؟

15 يونيو 2014

مناضلون «دليفري»!

11 فبراير 2014