الإثنين 20 ربيع الأول / 18 نوفمبر 2019
04:18 م بتوقيت الدوحة

حملت عنوان «تحليل الاحتياجات التدريبية وقياس العائد من التدريب»

«البورد العربي» و«إبهار أكاديمي» ينظمان ندوة مشتركة

الدوحة - <span class=redo> العرب</span>

السبت، 22 مارس 2014
«البورد العربي» و«إبهار أكاديمي» ينظمان ندوة مشتركة
«البورد العربي» و«إبهار أكاديمي» ينظمان ندوة مشتركة
عقد مركز إبهار أكاديمي للتدريب الإداري بالتعاون مع مؤسسة البورد العربي للاستشارات والتدريب ورشة عمل تحت عنوان «تحليل الاحتياجات التدريبية وقياس العائد من التدريب»، وذلك في إطار ما يقوم به المركز من مجهودات لتقديم الخدمات التدريبية البحثية والاستشارية المختلفة اللازمة لتنمية الموارد البشرية باعتبارها قاطرة النمو الاقتصادي والبشرى حيث شهدت الندوة مشاركة واسعة ضمت 62 متدربا مع عدد من الشركات والمؤسسات المعروفة بدولة قطر. وقد أدار الورشة المحاضر الأستاذ الدكتور أحمد البدري رئيس مجلس إدارة البورد العربي، الذي أكد أن برنامج الورشة البحثية يقوم على تعريف الفجوة بين الأداء الفعلي والاحتياجات التدريبية، كما يهدف إلى توضيح أهمية وطرق تحليل الاحتياجات، وصفات محدد تلك الاحتياجات بالإضافة إلى مصادر وطرق ومراجع ومراحل عملية تحديد الاحتياجات التدريبية، وتصنيف وتحويل الاحتياجات التدريبية إلى برامج زمنية تدريبية وكيفية تقييمها وقياس فاعليتها، وذلك عن طريق تمارين وأنشطة تحقق ذلك. كما أكد الدكتور ميسر صديق الرئيس التنفيذي لمركز إبهار أن الدورة القادمة سوف تحقق احترافية التدريب لتسهيل وتدريب المدربين المتخصصين، وسوف يعلن عن ميعاد هذه الدورة قريبا، وذلك في إطار إثراء المجال التدريبي ومهنيته ومقاييسه العملية، وتأتي في مقدمة هذه الدورات دورة إعداد المدربين المحترفين، حيث لاقت هذه الدورة نجاحا كبيرا في عدد من الدول العربية (الكويت، البحرين، اليمن، مصر، العراق) بالإضافة إلى بريطانيا وتايلاند وذلك سعيا إلى تطوير مهارات التدريب والتركيز على إعداد وتطوير وإجراء البحوث العلمية المرتبطة بالعملية التدريبية وعلومها ومهاراتها المتنوعة وصولا إلى الخبرات المتقنة لأدائها، كذلك الارتقاء بمستوى التدريب من أجل التنمية وخدمة المجتمع. وبدوره صرح الدكتور البدري، أن سعي البورد العربي للاستشارات وتدريب التنمية البشرية إلى أن يكون الجهة المعتمدة عربيا في اعتماد المدربين ومن خلال ذلك نهدف إلى إعداد وتدريب المدربين العرب للوصول إلى كفاءات تدريبية عالية المستوى والجودة وتحقيق رؤية البورد العربي 2011-2035 وهي فلسفة خاصة به.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.