الإثنين 12 ذو القعدة / 15 يوليه 2019
08:57 م بتوقيت الدوحة

29 قتيلاً حصيلة الاضطرابات في فنزويلا

كراكاس - رويترز

الثلاثاء، 18 مارس 2014
29 قتيلاً حصيلة الاضطرابات في فنزويلا
29 قتيلاً حصيلة الاضطرابات في فنزويلا
قال الجيش: إن ضابطاً بالحرس الوطني الفنزويلي توفي يوم الاثنين بعد أن أصيب بالرصاص في رأسه أثناء مظاهرة ليرتفع عدد ضحايا الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن إلى 29 قتيلاً. وقال الجنرال بادرينو لوبيز رئيس قيادة العمليات الاستراتيجية بالقوات المسلحة: إن الضابط -وهو برتبة كابتن- كان أصيب بالرصاص في الرأس في وقت متأخر يوم السبت عند حاجز إقامة متظاهرين في أحد الشوارع بمدينة ماراكاي في ولاية أراجوا في وسط فنزويلا. وقال لوبيز على تويتر: إن الضابط «كان ضحية أخرى للعنف الإرهابي». ودعا إلى نهاية للمواجهات قائلاً: «قواتنا المسلحة لا تقمع المحتجين السلميين بل إنها تحميهم». ومنذ أوائل فبراير يدعو طلاب وزعماء معارضون متشددون أنصارهم إلى الخروج إلى الشوارع في احتجاجات مناهضة للرئيس نيكولاس مادورو وحكومته الاشتراكية. ويطالب المتظاهرون بتغيير سياسي ونهاية لغلاء الأسعار ونقص السلع الأساسية وأحد أسوأ معدلات جرائم العنف في العالم. لكن الاحتجاجات لم تظهر أي علامات على الإطاحة بمادورو سائق الحافلات السابق الذي فاز بأغلبية ضئيلة في انتخابات رئاسية في أبريل 2013، وحل محل صديقه ومعلمه الراحل هوجو تشافيز.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.