الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
01:50 ص بتوقيت الدوحة

صاحبة السمو تشهد احتفالية الذكرى العاشرة لتأسيس كارنيجي ميلون في قطر

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 18 مارس 2014
صاحبة السمو تشهد احتفالية الذكرى العاشرة لتأسيس كارنيجي ميلون في قطر
صاحبة السمو تشهد احتفالية الذكرى العاشرة لتأسيس كارنيجي ميلون في قطر
 
شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع احتفال جامعة كارنيجي ميلون في قطر مساء اليوم بالذكرى العاشرة لتأسيسها، وذلك بحضور لفيف من قيادات جامعة كارنيجي ميلون ومؤسسة قطر وأعضاء الجامعة والمجتمع الأكاديمي.
وفي إطار الاحتفالية التاريخية، قامت صاحبة السمو بجولة تفقدية تفضلت خلالها بزيارة المعرض الحصري الذي أقيم تحت عنوان " السفر عبر الفنون والأزمنة "، والذي يستعرض ثراء الثقافة والتراث القطري والحضارة الإسلامية من خلال أكثر من 160 قطعة أثرية نادرة مهداة من الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني.
وقال المهندس سعد المهندي، رئيس مؤسسة قطر، :" إن نجاح كارنيجي ميلون في قطر كفرع لحرم جامعي عالمي في قلب المدينة التعليمية، يرجع إلى قدرة مؤسسة قطر على تحقيق نوع من التوازن بين الحفاظ على المعايير العالية للجامعة الأم وبين قيم المجتمع وتلبية احتياجات المجتمع المحلي".
وأضاف " أنه تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030، فلا تزال جامعة كارنيجي ميلون في قطر جزءا لا يتجزأ من مؤسسة قطر ، وتسهم في عملية بناء القدرات الوطنية وتحقيق التنمية بمفهومها الشامل".
وفي كلمته خلال الاحتفال .. قال الدكتور "سوبرا سوريش" رئيس جامعة كارنيجي ميلون "إننا نحتفل اليوم بمرور عشر سنوات على إنشاء جامعة كارنيجي ميلون في قطر، ومن الرائع أن نرى هذا العدد من الخريجين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب في الجامعة يحضرون هذه المناسبة".
ووجه "سوريس" في كلمته الشكر لصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وقال :" إننا سنظل ممتنين له ولرؤيته الثاقبة في إنشاء مؤسسة قطر لتحقيق النفع والخير لشعب قطر".
كما وجه الشكر لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر،"والتي كانت مصدر إلهام لنا في المدينة التعليمية وفي الكثير من الإنجازات والنجاحات التي حققناها خلال السنوات الماضية".
وأكد أن هذا الاحتفال يأتي بعد سنوات طويلة من الريادة والإخلاص والتفاني في العمل الذي بذله جميع العاملين في الجامعة .. وقال :" إن كارنيجي ميلون في قطر تنتمي إلى تاريخ عريق، فعندما أسس أندرو كارنيجي جامعة كارنيجي ميلون في بيتسبيرغ في عام 1900، كان يؤمن بأن مهمة التعليم العالي هي إعداد الطلاب لحياة مليئة بالإنجازات، وتعليمهم من أجل مجتمع تقوده التكنولوجيا، وإحداث فرق في حياة عائلاتهم ومجتمعاتهم".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.