الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
07:15 م بتوقيت الدوحة

رأي رياضي

الريان ولخويا إلى أين؟

علي الحداد

الإثنين، 23 سبتمبر 2013
الريان ولخويا إلى أين؟
الريان ولخويا إلى أين؟
بداية باهتة لفرقتي لخويا والريان في دوري النجوم لهذا الموسم يستغرب لها خاصة أن هذين الفريقين ظلا يقدمان مستوى متميزاً أمام الفرق الأخرى، ولكننا نرى أن هذين الفريقين ومع ضربة بداية هذا الموسم لم يقدما ما يقنع جماهيرهما ومتتبعيهما على أنهما قادران على المنافسة على لقب الدوري كما كان الحال في المواسم السابقة، فتلقى الريان خسارتين متتاليتين من الزعيم السداوي ومن الموج الوكراوي ولم يقدم المستوى المأمول من جماهيره وأما الفريق الآخر لخويا فتعادل بصعوبة في المباراة الأولى مع شواهين السيلية، وخسر أمام الفريق المتطور الخريطيات وهو الآخر لم يقدم ما يرضي عشاقه، وبالطبع فإن هذه النتائج السلبية تدق ناقوس الخطر على الريان ولخويا وعلى إدارة الناديين التحرك السريع من أجل عودة الفريقين لمسارهما الصحيح، حيث إن محبي الكره لا يرضيهم هذا المستوى الذي بدأ الريان ولخويا الدوري. وعلى الجانب الآخر نرى أن فرقتي السيلية والخريطيات افتتحا هذا الموسم بشكل جيد، حيث استطاع الأول التعادل مع فريق لخويا بالمباراة الأولى والفوز على العربي في المباراة الثانية أما الخريطيات فتعادل في المباراة الأولى مع الوكرة وتغلب بالثانية هو الآخر على لخويا، ولم يأت تفوقهما محض صدفة، حيث إن الإعداد الجيد قبل بداية الموسم كما عمل كلاهما على دعم فريقه بمحترفين متميزين يؤدون وظيفتهم بالملعب على أكمل وجه وخلفهم أجهزة فنية جيدة جعل من هذين الفريقين يبدآن موسمهما الجديد بالشكل الذي يرضي إداراتها ومحبيها. وأخيراً على الوافد الجديد (معيذر) أن لا يتحطم من أول خسارة بالدوري وعليه العمل وفق استراتيجية تحقق له طموحه بالبقاء بدوري النجوم وجمع أكبر عدد من النقاط في الدوري وترك الحديث عن (العين)، فمعيذر قادر على إثراء الدوري وتقديم مستوى متميز يليق بسمعة دوري النجوم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا