الأحد 12 شوال / 16 يونيو 2019
07:41 ص بتوقيت الدوحة

رمضان واغتنام الفرصة

رمضان واغتنام الفرصة
رمضان واغتنام الفرصة
رمضان فرصة مناسبة للصادقين في التغيير، ووقت لن تجد أفضل منه للإصلاح، وأول إصلاح وتغيير لمن يرومه هو إصلاح الذات والنفس، فرمضان يعلمنا أن في نفوسنا قدرة وقوة، لا تقف في وجهها صعاب، ولا يعوقها سدود، ولكنها فقط، إذا أرادت وعزمت! انظر لأحوال الناس بين آخر شعبان وأول رمضان كيف يتغير المجتمع برمته، فتكتظ المساجد، وتعظم الصدقات، ويتنافس القراء والصوام والقوام في الخير، وذلك كله في أقل من ليلة واحدة! أهذه النفوس عاجزة عن الإصلاح والتغيير لو صدقت؟! ولمن أراد أن يغير نفسه في رمضان، فعليه أن يكون مدركا للفرصة: بأن يجعل رمضان فرصة وبداية للانطلاق فيما بعد والتعود على تغيير وتعديل سلوكياته وجلب أنماط إيمانية جديدة في حياته فسهم الإيمان في رمضان عزيز والربح فيه كبير. إن الأمر يحتاج إلى تهيئة للاستفادة من جو رمضان الإيماني وهذه التهيئة تحتاج إلى عوامل واضحة يمكن تطبيقها، وأول ما يحتاجه المرء صدق العزم في الاستفادة والتغيير وهذا يعني ألا تكون أهداف الإنسان مجرد أمانٍ واهمة بل يجب أن تكون عزما صادقا، حتى يؤتي ثماره وفرق بين الأمنية والعزم فوقوف الإنسان عند مجرد الأماني لا يدفعه إلى العمل أما العزم وشحذ الهمة وأخذ النفس بالعزيمة على إدراك الخير: يجعل طريق الإنسان مفتوحا إلى الاستفادة وإنجاز العمل. ويجب على المرء في رمضان أن يحسن التوجه إلى الله تعالى وأن يقصد بعمله وقلبه وكل جارحة من جوارحه الله تعالى فإن الله تعالى لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا ابتغي به وجهه ومن استعان بالله أعانه ومن صدق الله صدقه.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

سهم الإيمان في رمضان

16 يوليه 2013

السنن المنسية

15 يوليه 2013

زينة الصدق

14 يوليه 2013

الهوية الإسلامية

13 يوليه 2013

خطتك في رمضان

12 يوليه 2013

المصالح والمفاسد

11 يوليه 2013