الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
05:21 ص بتوقيت الدوحة

علامات استفهام دامية حول شهادة كارلا بونتي

علامات استفهام دامية حول شهادة كارلا بونتي
علامات استفهام دامية حول شهادة كارلا بونتي
موقف مستهجن بذاته وتوقيته الذي أعلنته السيدة بونتي لتقدم هدية جديدة لنظام الأسد مع هدايا متعددة من جهات غربية بين حين وآخر، إما تتحدث عن استبعاد التدخل العسكري أو حتمية الحل السياسي أو مبالغات في تقدير نفوذ المتشددين، لتصب في محصلتها في خيار إبادة السوريين وتشجع الأسد على مزيد من التصعيد في الوحشية والإجرام. السيدة بونتي اتهمت المعارضة السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية وبشكل مفاجئ، من الممكن ملاحظة الأمور التالية: • تحدثت بونتي عن أن التحقيقات لم تكتمل بعد ولم تصل إلى نهايتها، فكيف تصدر حكما بهذه الخطورة والتحقيقات ما تزال جارية. • لم تتحدث بونتي عن أدلة سوى شهادات، فهل كانت هذه الشهادات من عناصر موالية للنظام وكيف تواصلت معهم وأين؟ • تقارير صحافية مثل الذي نشرته التايمز البريطانية مستندا لمعطيات رسمية وما تسرب عن استخبارات متعددة وصور موثقة أشارت وبطرق متعددة ومن مصادر مختلفة إلى أن النظام هو من استخدم الكيماوي وليست المعارضة. • توقيت بث ادعاءات بونتي والنظام يقترف جرائم تطهير طائفي مروعة في بانياس وما حولها، تحول الأنظار عما تقترفه قوات الأسد وحلفاؤها اللبنانيون وغيرهم. الأمر الذي يشجعهم على ذبح المزيد من الأطفال والأبرياء وهو أمر تتحمل السيدة بونتي مسؤولية أخلاقية عن تداعياته. • إصرار النظام على رفض دخول لجنة التحقيق الدولية رغم أنه من طالب بها ابتداء ليحصر نطاق عملها في مكان واحد ودعم موسكو لموقفه، يدفع للاعتقاد على أن هناك ما يخشى النظام من اطلاع العالم عليه فيما يتعلق باستخدام الكيماوي. • المعارضة المسلحة في سوريا تتضمن تيارات متعددة ومختلفة التوجهات والإمكانات، وبالتالي على بونتي تحديد الجهة التي تزعم أنها استخدمت الكيماوي ومتى وأين؟ أما الحديث العام المطلق فهو يصب في مصلحة النظام ويدفعه لمزيد من الانتهاكات والتجاوزات. • من المعلوم أن النظام يمتلك الأسلحة الكيماوية ويخزنها منذ زمن ما قبل الثورة بسنوات، أما المعارضون فإمكاناتهم وقدراتهم محدودة وحتى وسائل الوقاية غير متوافرة لديهم، وهي أمور تدفع منطقيا للتشكيك بامتلاكهم مثل هذه الأسلحة وقدرتهم على استخدامها. • اتهامات بونتي تزيف المشهد العام في سوريا من عنف لا محدود من نظام استبدادي يمتلك قدرات عسكرية كبيرة ويتلقى دعما غير محدود من روسيا وإيران وأعوانها على شعب بريء، إلى صراع بين طرفين يقومان بتجاوزات وانتهاكات متبادلة. • تصريح بونتي يعطي ذريعة للمتواطئين بذبح السوريين من خلال محاصرتهم ومنعهم من الحصول على السلاح الضروري للدفاع عن أنفسهم وأطفالهم بالإصرار على مواقفهم المتخاذلة وتبريرها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.