الأحد 15 شعبان / 21 أبريل 2019
11:06 ص بتوقيت الدوحة

Take That Tech

بوسطن والتكنولوجيا

بوسطن والتكنولوجيا
بوسطن والتكنولوجيا
محزنة تلك المشاهد الإجرامية التي تحدث في هذا العالم خصوصا عندما يكون ضحيتها الأطفال والأبرياء فليس هنالك دين ولا شرع يجيز مثل تلك الجرائم فقد شهد العالم منذ أيام قليلة ما حدث في بوسطن من تفجيرات راح ضحيتها 3 من الأبرياء كان من بينهم طفل لم يتجاوز الثامنة من العمر والكثير من المصابين، في هذا الحادث يمكن أن نلاحظ كيف غيرت التكنولوجيا من طريقة تواصل الناس مع الأحداث. فمن الأشياء التي كانت واضحة في الحادث تغيير مصدر الأخبار لدى الناس فقد هرع أغلب الناس للـ(Social Media) لمعرفة آخر الأخبار والتطورات وحتى قنوات الأخبار نفسها كانت تستسقي بعض أخبارها من هذه المصادر بعد أن كانت هي المصدر الرئيسي للأخبار، هذا بالإضافة إلى أن أكثر طرق التواصل بين الأهل كانت شبكات التواصل الاجتماعي فحين قررت الشرطة قطع شبكات الاتصال عن المنطقة لتفادي أي تفجيرات أخرى عن بعد قامت المحال المجاورة للحدث بفتح الشبكات اللاسلكية الخاصة بها للعامة لمساعدة الناس للتواصل مع أهاليهم (وإن كانت بعض الشركات قامت بذلك خوفا من تهديدات المجهولين بأن من لن يفتح شبكته للعامة في هذا الوقت سيتعرض لاختراقات هو في غنى عنها) وهذا يوضح لنا تأثير التكنولوجيا في كيفية الوصول للأخبار والتعامل معها فكيف سيكون الحال لو أن (Google Glasses) موجودة؟ يمكن أن يكون أول تعليق للقارئ: وما الحاجة لها مع وجود كل كاميرات المراقبة وكاميرات الفيديو وكاميرات الجوال؟ أهم الفروق هنا هي سهولة التسجيل ففي حين يصعب على الشخص التصوير المستمر باستخدام الجوال، فـ (Google Glasses) تحتوي على الكاميرا في إطار النظارة وكل ما يحتاجه للبدء في التسجيل هو القول (Ok Glass. Take a Video) الشيء الذي يجعل التصوير المستمر في قمة السهولة بالإضافة إلى القدرة على تحميل التسجيل مباشرة للـ(Cloud) أو الـ(YouTube)، بعدها تخيل أن هناك من كل عشرة أشخاص شخصا يستخدم (Google Glasses) سيكون من الصعب على ذلك الذي يخطر له القيام بأي عمل إجرامي الاختباء فلا بد أن يظهر في أحد تلك الصور وسيجعل حل مثل تلك الجرائم أسرع بكثير، فهل يمكن القول إن (Google Glasses) ستجعل الحياة أكثر أمانا؟ في النهاية، ما من شيء يخلو من العيوب، ففي حين أن مثل تلك التكنولوجيا يمكن أن تساعد الناس على التواصل وتعطي لكل شخص الفرصة ليوصل كلمته للعالم، فلا يمكن التغافل عن مساوئها من حيث سوء الاستخدام وانتهاك الخصوصيات إلى تضارب المعلومات ونشر المعلومات الخاطئة، لكن الأكيد أن التغيرات قادمة لا محالة فما الذي قمنا به للاستعداد لمثل هذه التغيرات؟
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الواقع الخيال

15 يوليه 2013

(متصــ«Loon»)

23 يونيو 2013

وداعاً للخصوصية

16 يونيو 2013

Malware

26 مايو 2013

Google edu

19 مايو 2013