الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
03:12 م بتوقيت الدوحة

سعود بن عبدالرحمن يتوج الفائزين في اليوم الختامي

نجاح باهر لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز الفني

الدوحة - <span class=redo> العرب</span>

السبت، 30 مارس 2013
نجاح باهر لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز الفني
نجاح باهر لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز الفني
توج سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية الفائزين في ختام بطولة كأس التحدي العالمي للجمباز الفني التي أسدل عليها الستار مساء أمس بصالة أسباير. وشارك في التتويج علي أحمد الهتمي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ورئيس الاتحاد القطري للجمباز ومحمد الجابر مدير البطولة وأمين العام بالاتحاد والسيدة عبير البوعينين عضو مجلس إدارة الاتحاد. وشهدت البطولة أمس خمس منافسات، ثلاثا للرجال واثنتين للسيدات، وفي منافسات جهاز المتوازي توج الروماني أندريا مونتين بالميدالية الذهبية ونال الفضية الكوري الشمالي جين كيم، فيما حل في المركز الثالث والميدالية البرونزية اللاعب الصيني لايو كوهو. وفي مسابقة العقلة توج الكرواتي مارجو موزنيك بالميدالية الذهبية للمسابقة، وجاء في المركز الثاني الهولندي جيفري ويمس، وحل ثالثا السويدي أوليفر هاجي. وفي مسابقة حصان القفز توج الكوري الشمالي جوانج سي بالميدالية الذهبية، وحصل على الميدالية الفضية اللاعب الفيتنامي لي طاهي فونج، وذهبت الميدالية البرونزية للاعب الأرميني آرثر دفتيان. أما في منافسات السيدات ففي مسابقة الحركات الأرضية فازت البطلة الرومانية لورا بولمار وتبعتها في المركز الثاني مواطنتها أندريا لاريسا، فيما حلت في المركز الثالث اللاعبة الصينية زينج سيكي. وفي مسابقة عارضة التوازن فازت بالمركز الأول الرومانية أندريا لاريسا، وتبعتها في المركز الثاني الصينية زينج سيكي، وحلت ثالثة البريطانية جوب جابريال. وكانت البطولة قد شهدت بالأمس منافسات قوية بين جميع المتسابقين والمتسابقات في ظل السعي للتتويج بالمراكز الأولى، وذلك في حضور جماهيري كبير نال استحسان جميع الحضور الذين أشادوا بنجاح الفعاليات في ظل الاهتمام الجماهيري الكبير من جانب الحاضرين. وكانت بالفعل الإثارة هي عنوان اليوم الختامي بعد أن قدم المتسابقون والمتسابقات أداء مميزا في ظل التفاعل الجماهيري الكبير والذي يؤكد نجاح البطولة بشكل كبير. شكر اتحاد الجمباز برئاسة علي الهتمي سعود بن عبدالرحمن: البطولة أثبتت نجاحها الكبير أعرب سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية عن سعادته باستضافة الدوحة لكأس التحدي العالمية للجمباز الفني والتي اختتمت أمس بأكاديمية أسباير بمشاركة كبيرة من أبرز لاعبي ولاعبات العالم والمصنفين الأوائل.. مؤكداً أن البطولة أثبتت نجاحها الكبير والدليل على ذلك الحضور الجماهيري الذي تواجد بالأمس واستمتع بالطبع بالمنافسات المثيرة. وأضاف أمين عام اللجنة الأولمبية أن المستوى التنظيمي للبطولة رائع ونشكر الأخوة في اتحاد الجمباز برئاسة علي الهتمي رئيس الاتحاد وجميع أعضاء مجلس الإدارة والذين بذلوا جهدا كبيرا في سبيل خروج البطولة بهذا النجاح الباهر، مما يعطي الاتحاد الدولي للعبة انطباعا مميزا عن المستوى التنظيمي خاصة مع التقدم رسميا بطلب استضافة بطولة كأس العالم للجمباز في عام 2018. وأوضح سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني أننا حريصون في اللجنة الأولمبية على استمرار هذه البطولة في الدوحة أطول فترة ممكنة نظرا لما تحققه من مكاسب عديدة وأهمها السياحة الرياضية، حيث يأتي نجوم العالم للمشاركة في هذا الحدث وأيضا تشهد البطولة حضورا جماهيريا كبيرا من مختلف الجنسيات وكل هذه مكاسب تحققها سلسلة كأس العالم للجمباز الفني وبطولة التحدي العالمية. وقال أمين عام اللجنة الأولمبية إنه من خلال منافسات الأمس ظهر واضحا التنافس المثير بين نجوم العالم في اللعبة خاصة وأن معظم المشاركين من الأبطال المعروفين على المستوى العالمي وشاركوا في الأولمبياد الأخيرة بلندن.. مشيراً إلى أن الحضور الجماهيري أمس أعطى للمنافسات إثارة أكبر وكان الختام مميزا. واختتم سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني تصريحاته قائلا: إن الدوحة حريصة على استضافة أكبر عدد من البطولات الدولية لتنشيط مبدأ السياحة الرياضية، حيث تم استضافة حوالي 35 بطولة في العام الماضي وارتفع العدد هذا العام إلى 40 بطولة دولية، وهذا رقم ليس بسيطا ولكننا قادرون على استضافة أي حدث عالمي والخروج به تنظيميا على أعلى درجة من الكفاءة.. وأعتقد أن الاستفادة الأكبر التي تحققت من خلال استضافة ونجاح التنظيم هي أن هذه الأشياء ستفيد ملف قطر في طلب تنظيم مونديال 2018 للجمباز. المراغي: الحضور الجماهيري يؤكد مدى الاهتمام باللعبة أكد محمد المراغي رئيس لجنة العلاقات العامة وعضو مجلس إدارة الاتحاد أن البطولة في نسختها الحالية حققت النجاح المطلوب، وهذا ليس كلامنا نحن ولكن كل الإشادات التي تأتينا من مسؤولي الاتحاد الدولي للعبة ومن الوفود المشاركة، حيث أثنوا كلهم على التنظيم المميز وهذا ليس بغريب على أهل قطر حيث أصبحت الدوحة سباقة في تنظيم كبرى البطولات العالمية ويتحقق لها النجاح المطلوب. وأضاف المراغي أن تشريف سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن لمنافسات اليوم الختامي لا شك أنه شيء جميل ويسعدنا وفي الوقت نفسه يحملنا مسؤولية كبيرة للتميز أكثر في البطولات المقبلة.. وقد أثنى الشيخ سعود على المستوى التنظيمي للحدث العالمي، كما أبدى سعادته التواجد الجماهيري الكبير في اليوم الختامي. وأوضح المراغي أن الحضور الجماهيري الكبير خاصة في اليوم الختامي يدل على أن البطولة تلقى الاهتمام الكبير من كافة محبي اللعبة وأيضا نظرا لتواجد أبطال العالم في اللعبة.. مشيراً إلى أن كل الإشادات التي تلقيناها تعتبر وساما على صدورنا خاصة وأن كل اللجان العاملة لم تدخر جهدا منذ فترة طويلة في سبيل الخروج بالمستوى التنظيمي في أبهى صورة. رئيس الفريق الطبي: خبرة اللاعبين تقلل من الإصابات الخطيرة أكد الدكتور نور الدين الغربي رئيس الفريق الطبي المشرف على البطولة على أن المستوى الفني العالي الذي تشهده المنافسات يجعل اللاعبين أكثر حنكة وخبرة, وبالتالي يقل التعرض لإصابات خطيرة, ومعظم الإصابات تكون خفيفة للغاية ولا تحتاج إلا للإسعافات الأولية فقط. وأضاف قائلا: لم يوجد سوى حالتين إصابة فقط, هما اللاعب الروماني دانيال رودين الذي تعرض لقطع في وتر أكيلس خلال تدريباته وتم علاج اللاعب بمستشفى أسبيتار بإجراء جراحة ناجحة له, ويحظى اللاعب بكافة سبل الرعاية, ومن المنتظر أن يمكث في الدوحة أسبوعا قبل سفره إلى بلاده. كما تعرض التركي إبراهيم جولاك لكسر في القدم, وتم وضع قدمه بالجبس ولم يسمح له بالسفر. وتحدث عن دور الفريق الطبي قائلا: دورنا هو التغطية الطبية الشاملة سواء من اللاعبين والمدربين, وحتى الجمهور, ونحن فريق كامل ومعنا الهلال الأحمر. البطل الأولمبي بيركي: تتويجي في الدوحة حدث استثنائي عبر المجرى كريستيان بيركي بطل العالم مرتين والبطل الأولمبي وبطل أوروبا 6 مرات عن سعادته بتتويجه بالميدالية الذهبية على حصان الحلق ضمن منافسات بطولة التحدي العالمية للجمباز الفني. وقال بيركي إن تتويجي في الدوحة شيء استثنائي لأن البطولة في قطر تحظى بمتابعة قوية من جانب الاتحاد الدولي والجماهير, وقد أثنى البطل الأولمبي على التنظيم القطري الباهر, ووصفه بأنه تنظيم رائع ولا يقل أبداً عن البطولات التي تقام في المدن الأوروبية. وأشار بيركي أنه يشارك في بطولة قطر للمرة الثالثة, وأنه يشعر بسعادة كبيرة لما يحظى به من استقبال وحفاوة كبيرة من اللجنة المنظمة للبطولة والجماهير التي تتابع البطولة بشغف كبير. وأكد البطل الأولمبي أنه يسعى إلى المشاركة في الأولمبياد المقبلة, والمقررة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية 2016, وأنه سوف يستعد لذلك بالمحافظة على مستواه لأنه يريد أن يحتفظ باللقب الذي حققه في أولمبياد لندن الماضية على حصان الحلق. وحول الجماهير الغفيرة التي حضرت لمتابعة منافسات البطولة في صالة أسباير قال اللاعب المجرى: إن الحضور الجماهيري الكبير يجعل اللاعب يؤدي بشكل قوي حتى يسعد جميع المتابعين, مضيفا أن الجماهير التي حضرت هذا العام تفوق كثيرا النسخ الماضية من البطولة, مما يؤكد ارتفاع شعبية الجمباز في قطر, والذي سيؤدي إلى توسيع قاعدة المشاركين في اللعبة. وعن رأيه في مستوى الجمباز القطري خلال البطولة أكد البطل الأولمبي أن هناك في منتخب قطر لاعبين ولاعبات واعدين وهم على الطريق الصحيح, وكانوا يؤدون التدريبات الخاصة بهم معنا في نفس الصالة في المجر. دور مميز لطاقم الخدمات الطبية قام طاقم الخدمات الطبية بأسبيتار والمخصص لاتحاد الجمباز والمنتخبات القطرية بدور كبير ومميز خلال منافسات بطولة كأس التحدي العالي التي اختتمت مساء أمس بأكاديمية التفوق الرياضي أسباير. ويضم طاقم الخدمات الطبية كلا من الدكتور نور الدين الغربي طبيب المنتخبات، والاختصاصي أبوعودة كبير اختصاصيي العلاج الطبيعي. وقام الطاقم بالفعل بدور مميز نال إشادة واستحسان الجميع خلال أيام البطولة. محمد الجابر: نجاح البطولة ثمرة جهود جماعية أكد محمد الجابر أمين السر العام لاتحاد الجمباز، مدير البطولة أن النجاح الذي تحقق يعد ثمرة جهود جماعية منذ عدة أشهر سعيا وراء الوصول إلى النقطة التي حققناها في الختام أمس. وقال الجابر عقب البطولة: مهما قلت فلن أستطيع وصف مدى سعادتي بكل ما حققناه من نجاح في البطولة خاصة وأنها تأتي قبل تصويت الاتحاد الدولي للجمباز على اختيار الدولة التي ستنظم بطولة العالم عام 2018، وبالتالي فإن اتحاد الجمباز يعد الرابح الأكبر من هذه النسخة لأنه قدم نموذجا مصغرا لما يمكن أن يكون عليه مستوى تنظيم بطولة العالم في حال إسناد التنظيم إلى قطر، وأيضاً فإن الغالبية العظمى من مجموعة العمل في الاتحاد لديها الخبرة الكافية لإدارة بطولات مماثلة والوصول بها إلى المستوى الذي يليق بسمعة وحجم الرياضة القطرية حاليا. وأضاف الجابر: بلا شك فإن حضور الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني الأمين العام للجنة الأولمبية كان له دور كبير في نجاح البطولة في اليوم الأخير، وأيضاً فإن المستوى الذي قدمه اللاعبون واللاعبات أعطى للبطولة طابعا خاصا من خلال قوة المنافسات والحرص على الفوز بالميداليات الذهبية والحصول على 50 ألف دولار تمثل القيمة الإجمالية للجوائز المالية للبطولة. واختتم الجابر كلامه قائلا: مسيرة العمل في اتحاد الجمباز مستمرة ولدينا أكثر من استحقاق في الفترة القادمة سواء داخليا أو خارجيا، ولكن في الوقت نفسه لن نغفل عن استغلال الوقت المتبقى قبل إعلان الدولة المنظمة لبطولة العالم للجمباز الفني عام 2018، ولدينا الثقة في الحصول على شرف التنظيم بعد الارتياح الكبير الذي لمسناه من مسؤولي الاتحاد الدولي الذين يرون أن إقامة البطولة في قطر من شأنه أن يضمن لها نسبة نجاح ربما لن تتحقق في حال إسناد التنظيم إلى دولة أخرى. علي الهتمي: نشعر بارتياح بالغ للمستوى التنظيمي والفني أعرب علي الهتمي رئيس اتحاد الجمباز، رئيس اللجنة المنظمة لكأس التحدي عن ارتياحه البالغ للمستوى التنظيمي والفني الذي خرجت به كأس التحدي العالمية للجمباز الفني. وقال الهتمي عقب ختام المنافسات: أول شيء أوجه الشكر إلى الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية على حضوره ختام البطولة، مما يشكل دعما كبيرا للبطولة إلى جانب أن دعم اللجنة الأولمبية في الأساس كان العامل المباشر وراء الوصول إلى هذا المستوى من النجاح على مدار 6 سنوات من تنظيم هذه البطولة والتي أصبحت تحظى حاليا بسمعة طيبة للغاية مما جعل المشاركة هذا العام تختلف كثيرا عن السنوات السابقة من حيث حرص عدد كبير من اللاعبين المصنفين على مستوى العالم على المشاركة في جولة الدوحة، وهذا بالطبع أمر إيجابي للغاية. وأضاف الهتمي: الدعم الذي يحظى به اتحاد الجمباز من جانب اللجنة الأولمبية سيكون عاملا مباشرا في وصولنا إلى ما نسعى إليه عقب تقدمنا بطلب إلى الاتحاد الدولي للجمباز لاستضافة بطولة العالم للجمباز الفني رجال وسيدات عام 2018 إلى جانب أن الإمكانات التي يتضمنها الملف القطري سيكون عاملا حاسما في جعل التصويت النهائي يصب في صالح دولة قطر، ومع انتهاء كأس التحدي للجمباز سيكون علينا الإعداد بشكل كبير للحصول على شرف التنظيم من أجل التأكيد على جدارة وكفاءة الرياضة القطرية بالوصول إلى أعلى مستوى ممكن، كما أن اتحاد الجمباز ينظر إلى الفرصة السانحة لاستضافة بطولة العالم بعد 5 سنوات من الآن على أنها مناسبة قد لا تتكرر لجعل الاتحاد ينتقل نقلة نوعية كبيرة في كافة الجوانب. واختتم الهتمي كلامه قائلا: أشكر الأخوان في اللجنة المنظمة لأنهم قاموا بدورهم كما يجب، والشكر موصول إلى الرعاة الذين أسهموا معنا في رعاية البطولة، والشكر كذلك إلى الجماهير التي حرصت على حضور المنافسات خاصة أمس، وأمس الأول، ونأمل أن نكون أسهمنا بجهدنا في إضافة المزيد من الثقة إلى القدرات الكبيرة التي تتمتع بها الرياضة القطرية بشكل عام والجمباز القطري بشكل خاص. السفير الياباني يشيد بالمستوى الفني للبطولة أشاد كينجيرومونجي السفير الياباني بالدوحة بالمستوى الفني الرائع لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز قائلا: البطولة أكثر من رائعة, وأنا شخصيا دائم الحضور باستمرار نظرا لعشقي الكبير للعبة الجمباز, خاصة أنني كنت لاعب جمباز في السابق, وما زلت حتى الآن أمارس الجمباز وأهوى هذه اللعبة كثيرا. وأضاف قائلا: المستوى الفني للبطولة عال للغاية في ظل مشاركة العديد من النجوم اللامعين, بالإضافة إلى التنظيم الرائع للبطولة والإمكانات الهائلة التي يوفرها الاتحاد القطري والتي تسهم بشكل كبير في نجاح مثل هذه البطولات الكبرى. وأشاد السفير الياباني بالحضور الجماهيري لليوم الختامي أمس قائلا: سعيد للغاية بالتواجد في مثل هذه الأجواء وتفاجأت بالحضور المميز من قبل الجماهير, الذي يدل على مدى أهمية البطولة. واختتم حديثه قائلا: العلاقات بين قطر واليابان ممتازة للغاية, وأنا شخصيا سعيد بالتواجد في البطولة للمرة الثانية على التوالي. حضور جماهيري كبير حقا إنه مسك الختام، حيث شهد اليوم النهائي لبطولة كأس التحدي العالمي للجمباز الذي أقيم مساء أمس بالصالة الرئيسية بأسباير حضورا جماهيريا كبيرا من أجل الاستمتاع باليوم الختامي وتتويج الفائزين بالمراكز الأولى في المسابقات التي أقيمت يوم أمس. وكان الحضور الجماهيري كبيرا للغاية, وهو ما يؤكد أن البطولة أصبحت تحظى باهتمام كبير من جانب الجميع في قطر, خاصة أنها نجحت هذا العام في جذب عدد كبير من أبطال العالم وأيضا الأبطال الأولمبيين وهو ما انعكس بالإيجاب, حيث امتلأت مدرجات الصالة بالجماهير الكبيرة التي استمتعت بمسك الختام.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.