الخميس 12 شعبان / 18 أبريل 2019
09:19 م بتوقيت الدوحة

توزيع %100 نقداً و%25 أسهماً منحة

1.15 مليار ريال صافي أرباح «وقود» لعام 2012

الدوحة - <span class=redo> العرب</span>

الإثنين، 25 فبراير 2013
1.15 مليار ريال صافي أرباح «وقود» لعام 2012
1.15 مليار ريال صافي أرباح «وقود» لعام 2012
حققت شركة قطر للوقود صافي ربح قدره 1150 مليون ريال خلال العام الماضي، فيما أوصى مجلس إدارتها للجمعية العمومية بتوزيع %100 من القيمة الاسمية أرباحا نقدية (10 ريالات للسهم) فضلا عن %25 أسهما منحة مجانية. وأقر مجلس إدارة الشركة المنعقد أمس برئاسة سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية ورئيس مجلس إدارة وقود النتائج المالية المدققة التي حققتها الشركة للعام الماضي، حيث تم اعتمادها والاطلاع على سير المشاريع الحالية والمستقبلية التي تنفذها الشركة، وأبدى توجيهاته السديدة بخصوصها. وصرح السيد محمد تركي السبيعي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، أن صافي أرباح العام (بعد استبعاد حقوق الأقلية) قد حافظت على مستوياتها السابقة وتجاوزت 1150 مليون ريال مقارنة بـ1184مليونا لنفس الفترة من العام الماضي 2011. وبانخفاض طفيف جدا قدره %0.028 (تم خفض أرباح العام بناء على التعديل المقترح من الجهات ذات الاختصاص والمتعلق ببند المساهمة في صندوق النشاطات الاجتماعية والرياضية). ورغم زيادة رأسمال الشركة بنسبة %25 خلال العام 2011 من خلال أسهم المنحة، فقد حافظت ربحية السهم على معدلاتها وتجاوزت 22.13 ريال للسهم مقارنة بـ22.78 ريال لنفس الفترة من العام الماضي. وتجاوزت قيمة الأصول الإجمالية 8 مليارات ريال وبزيادة قدرها %15.7 عن العام الماضي، بينما نمت حقوق الملكية بنسبة %14.3 لتصل إلى 5.5 مليار ريال للعام المذكور. توصية وبناء على النتائج المالية المحققة للسنة المالية 2012 فقد رفع مجلس الإدارة توصية للجمعية العمومية، وضمن جدول أعمالها في الاجتماع القادم في 13 مارس، للموافقة على توزيع أرباح نقدية بنسبة %100 من قيمة رأس المال الاسمي المدفوع وبواقع 10 ريالات قطرية لكل سهم ونسبة %25 أسهما منحة وبواقع سهم واحد لكل 4 أسهم. آخذين بعين الاعتبار وضعية السيولة الحالية والاحتياجات التمويلية للمشاريع الرأسمالية التي تم اعتمادها للعام 2013. اطلع المجلس على سير المشاريع الحالية والمستقبلية التي تنفذها الشركة؛ حيث يجري العمل حاليا على تنفيذ ما يزيد على 30 مشروعا (بما فيها توسعة المحطات الحالية) حيث تختلف مراحل الإنجاز فيها من مشروع لآخر. سير المشاريع 1 - محطات الوقود: خلال النصف الأول من العام الحالي 2012 تم افتتاح 4 محطات وقود جديدة في مناطق السيلية ومعيذر وبوفسيلة ولخضيرا. كما أوشكت أربع محطات أخرى على الانتهاء هي: روضة الحمامة واللولوة وأبوسمرة ومسيعيد ويتوقع تشغيلها خلال الربع الأول من العام 2013. إضافة لما سبق، هناك عدة مشاريع جارٍ تنفيذها حالياً وهي إما في مرحلة المناقصات أو التصاميم والرسومات مثل: محطة وقود أم قرن والذخيرة والوجبة والجميلية والقطيفية وأم غريبة والوسيل ومطار حمد الدولي ومسيمير الجديدة والوسيل. ويتوقع اكتمال هذه المشاريع خلال النصف الأول من العام 2013. وبخصوص مشاريع التوسعة لمحطات قائمة فيجري العمل حالياً في محطة الهلال بالمنطقة الصناعية والظعاين ويتوقع اكتمالهما خلال الربع الثاني من العام 2013. وفيما يتعلق بالمشاريع خارج دولة قطر فقد شرعت وقود في إعداد التصاميم والموافقات لمشروع محطة وقود السعودية والذي هو في طور الحصول على الموافقات والتصاريح من الجهات الرسمية ذات العلاقة في المملكة العربية السعودية. 2 - مراكز الفحص الفني (فاحص): هناك مركزان للفحص الفني حاليا في مرحلة التشغيل التجريبي، الأول مركز وادي البنات والثاني مسيمير. ويتوقع تشغيلهما خلال النصف الأول من العام 2013. 3 - خدمات التجزئة (سلسلة سدرة): خلال العام 2012 تم افتتاح 3 مراكز لخدمة سدرة في المدينة التعليمية والحي الثقافي (كتارا) وبرج وقود في الخليج الغربي، بينما ينتظر افتتاح فروع أخرى في المستقبل القريب. 4 - خطوط تزويد المنتجات: تشمل هذه المشروعات إقامة خطوط تزويد للمنتجات البترولية بمختلف أنواعها من مصفاة البترول في مسيعيد إلى مستودع الدوحة في المرحلة الأولى ومطار حمد الدولي في المرحلة اللاحقة. وقد اكتملت جميعها وتم التشغيل الرسمي خلال العام 2012 لبعض المراحل والسير قدما في المراحل اللاحقة والتي يتوقع اكتمالها وتشغيلها خلال العام 2013. وفي الختام شكر السيد السبيعي رئيس وأعضاء مجلس الإدارة على دعمهم المتواصل وتوجيهاتهم السديدة للشركة خلال فترة العشر سنوات الماضية والتي نتج عنها زيادة أرباح الشركة من 71 مليون ريال في السنة الأولى لتتجاوز 1.150 مليون ريال خلال العام 2012. وفي الوقت نفسه تؤكد الإدارة التنفيذية للسادة المساهمين وشركائنا على متانة الشركة المالية وكفاءتها التشغيلية واستعدادها للمشاريع العملاقة القادمة والتي تضمنتها الموازنة العامة للدولة، وحرص إدارة الشركة والعاملين فيها على مواصلة الجهود الحثيثة لتحقيق المزيد من النجاح والتقدم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.