الأحد 12 شوال / 16 يونيو 2019
11:41 م بتوقيت الدوحة

رجال أعمال قطريون يحولون مليون دولار في دقائق

«عشانك يا مصر».. حملة خليجية لدعم الاقتصاد المصري

الدوحة - ياسر مهني

الأربعاء، 02 يناير 2013
«عشانك يا مصر».. حملة خليجية لدعم الاقتصاد المصري
«عشانك يا مصر».. حملة خليجية لدعم الاقتصاد المصري
تبنى مغردون خليجيون حملة جديدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» لدعم الاقتصاد المصري، دعت إلى تحويل مبالغ نقدية بالدولار الأميركي، لصالح جهات خيرية، والمشروعات تحت الإنشاء، ودعم الاستثمار والسياحة في أرض الكنانة. الحملة التي أطلقت منذ أمس، تحت شعار «عشانك يا مصر»، وبالهاشتاق نفسه «#عشانك_يا مصر»، لاقت ترحيباً كبيراً من جانب ناشطين مصريين، وتبنوها أيضا بالهاشتاق « #حول_بالدولار_لحسابك_دعم_بلدك»، داعيين المصريين المغتربين في الخارج إلى تحويل أموالهم بالدولار داخل مصر، ومثلت الحملتان ملحمة لأمة طالما أكدت أنها واحدة. يقول الناشط المصري خالد الخطيب: بقدر ما غمر قلبي من سعادة وأنا أتابع مبادرات علماء ودعاة الخليج وحشدهم لحملة «عشانك يا مصر» بقدر ما غمرني شعور بثقل المهمة الملقاة على عاتق المسؤولين المصريين»، ويقول زميله أحمد القصاص -الذي يعمل بدولة قطر- إنه حول كل راتبه هذا الشهر بالدولار لدعم اقتصاد بلاده، ويضيف: «شكراً أهل الخليج». وهبط الجنيه المصري أمام الدولار الأميركي خلال اليومين الماضيين بفعل تراجع الاحتياطي النقدي وفق بيانات البنك المركزي المصري، وشكك معارضون للرئيس محمد مرسي في إمكانية تعافي الاقتصاد، لكن الرئيس الذي انتخب منذ يونيو 2012 يقول إن هبوط الجنيه لا يخيفه، متوعداً بإجراءات تصحيحية في هذا الإطار. ومن «#عشانك_يا مصر» إلى هاشتاقات لا نهائية تعبر عن إصرار المغردين الخليجيين للنهوض بالاقتصاد المصري ضد ما وصفوها بـ «مؤامرات الخارج والداخل»، ظهر الهاشتاق «#السياحة_المصرية 2013» الذي دعا من خلاله المغرد بندر عبد الله الجهني إلى ترتيب برامج سياحية للمواطن الخليجي في مصر، بالإضافة إلى هاشتاق «#منتجات_مصرية» الذي دعا المغردون من خلاله إلى شراء المنتجات المصرية. كما طالب المغرد مهنا الحبيل بالتحويل بالدولار الأميركي لحساب الجهات الخيرية ومستشفيات السرطان لدعم الاقتصاد المصري ضد ما وصفها بـ «المؤامرة». وكان للمغردين القطريين دور البطولة في هذه الحملة، فقد أعلن المغرد جابر ناصر المري أن مؤسسة الأصمخ القطرية للأعمال الخيرية قررت أن يكون جزء كبير من نشاطها التنموي الخيري (عفيف) في مصر، ووفق مغردين آخرين، فقد استجاب رجال أعمال قطريون للحملة وحولوا نحو مليون دولار إلى مصر في بضعة دقائق. سيمفونية من تكاتف الشعب الخليجي مع مصر أنهاها أحد المغردين، ولم ينهها في الوقت نفسه بقوله: «لن نترك مصر حتى يركع الدولار لها».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.