الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
01:31 ص بتوقيت الدوحة

خبير اقتصادي يطالب بمنح قطر التصنيف الائتماني (AAA)

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 18 مارس 2014
خبير اقتصادي يطالب بمنح قطر التصنيف الائتماني (AAA)
خبير اقتصادي يطالب بمنح قطر التصنيف الائتماني (AAA)

طالب السيد ادموند سوليفان الرئيس التنفيذي لشركة ميد للفعاليات - الشركة المنظمة لمؤتمر مشاريع قطر الذي يقام في الدوحة في الفترة من 18 إلى 19 مارس 2014، بحصول دولة قطر على التصنيف الائتماني AAA.

وقال السيد ادموند سوليفان خلال كلمة له اليوم بافتتاح المؤتمر الذي ينعقد تحت رعاية سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة انه ينتهز فرصة تواجد ممثلين لشركات التنصيف العالمية بالمؤتمر ليؤكد على أنه حان الوقت لمنح قطر التصنيف الائتماني(AAA) في ظل التطورات الاقتصادية الكبيرة التي تشهدها البلاد.

وأضاف أن قطر تمكنت من تحقيق مستويات نمو قياسية خلال الأعوام الماضية، وأنها استطاعت أن تحافظ على زخم هذا النمو، مشيرا إلى أن توقعات نمو الاقتصاد القطري مبشرة وتدعو للتفاؤل.

وأفاد سوليفان أن الوضع الاقتصادي لقطر يعتبر الأفضل في منطقة الشرق الأوسط ومن ثم فإنها مرشحة لترقية تصنيفها الائتماني خلال الفترة المقبلة.

وبحسب وكالة التصنيف الائتماني العالمية ستاندر آندر بورز فإن معدل التصنيف الائتماني السيادي لقطر هو "إيه إيه" AA.

وفي العام الماضي، حصلت قطر على 79.7 نقطة من حيث التقييم الاقتصادي من مجلة "اليورومني "، وتعادل هذه النقاط مستوى(AAA) في التصنيف الائتماني، مما يجعلها ثالث أقوى دولة من حيث الأساسيات الاقتصادية عالمياً. وتحتل قطر المركز 18 عالمياً من حيث التقييم الإجمالي للمخاطر، ويتبقى لها 4 مراكز فقط للحصول على الفئة الأولى.

ويعقد المؤتمر وبدعم من هيئة الأشغال العامة (أشغال) وغرفة تجارة وصناعة قطر ومجلس البناء الأخضر القطري، حيث سيسلط المؤتمر السنوي الضوء على مدى التقدم في إنجاز العديد من المشاريع في قطر والتي يتوقع استكمالها بحلول عام 2030. وتشمل بعض منها برنامج الطرق السريعة، وبرنامج البنية التحتية الحيوية لتصريف المياه ومشروع مطار حمد الدولي.

ويستعرض المؤتمر رؤى جديدة لأكثر من 85 متحدثا يستعرضون فرص المشاريع عبر القطاعات التالية في قطر: البنية التحتية، والنقل، والنفط والغاز وقطاعات الطاقة والمياه.

وتشمل قائمة المتحدثين العديد من أصحاب المشاريع بالمؤتمر شركة قطر للبترول، وهيئة الأشغال العامة بقطر، توتال، ساسول قطر، أوركس جي تي ال، اللجنة التوجيهية لمطار الدوحة الدولي الجديد،، ناقلات، وزارة البلدية والتخطيط العمراني ، وزارة الاقتصاد، وزارة البيئة، مؤسسة حمد الطبية، اللجنة العليا للتسليم والتراث، مناطق ومركز أبحاث إكسون موبيل، و تي ان او وعدد من الشركات الكبرى الأخرى.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.