السبت 22 ذو الحجة / 24 أغسطس 2019
04:15 م بتوقيت الدوحة

«لوزان مصر» تبني مصنعاً بالدوحة لخدمة صناعة المعارض

معرض قطر الدولي الأول للإضاءة والكهرباء في أكتوبر 2013

الدوحة – مصطفى البهنساوي

الأربعاء، 17 أكتوبر 2012
معرض قطر الدولي الأول للإضاءة والكهرباء في أكتوبر 2013
معرض قطر الدولي الأول للإضاءة والكهرباء في أكتوبر 2013
أعلنت شركة إبهار لتنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية، عن فوزها بتنظيم معرض قطر الدولي الأول للإضاءة والكهرباء، والذي يقام للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال الفترة من 1–4 أكتوبر 2013. وستعقد الفعالية في مركز قطر الوطني للمؤتمرات على مساحة 5 آلاف متر مربع. وقال ميسر صديق الرئيس التنفيذي لشركة إبهار لتنظيم المعارض في مؤتمر صحافي إن هذا المعرض سوف يشارك فيه نحو 250 شركة من جميع أنحاء العالم متخصصة في مصادر الكهرباء والإضاءة والطاقة المتجددة، حيث تقدم أحدث التطورات والتكنولوجيا الحديثة. وأضاف أن الفوز بتنظيم هذا الحدث النوعي لم يأت من فراغ بل كان وراءه الكثير من الجهد ومن دراسات الجدوى التي قدمناها إلى هيئة المعارض القطرية، وبالتالي تمت الموافقة والترخيص لهذا المعرض. وأشار إلى أن «إبهار» ستعلن قريبا عن إقامة حدث عالمي كبير على أرض قطر، ويقام لأول مرة في الشرق الأوسط، وسيتم الإعلان عن تفاصيله قريبا، لافتا إلى أن المعرض سيحقق نقلة نوعية لمنظومة المعارض، ونعتبر حيث تصل مساحته إلى 45 ألف متر مربع. منافسة وأوضح أنه كان هناك منافسة كبيرة من دولة خليجية مختلفة للفوز بتنظيم هذا المعرض، ولكن استطاعت قطر أن تفوز بتنظيم المعرض وسط منافسة من عدة شركات خليجية، لافتا إلى أن المعرض سيجذب الشركات العالمية التي تعمل في مجال صناعة الإضاءة، لما تشهده هذه الصناعة من تطور كبير وطلب عال في قطر في ظل مشروعات البنية التحتية المختلفة، وما تشهده الدولة من تطور كبير في مجال إنشاء الأبراج والمشاريع الكبرى المميزة. وأوضح أنه سيتم الكشف خلال المعرض عن آخر التطورات في مجال الطاقة والكهرباء، وذلك في دول العالم المختلفة مثل الولايات المتحدة وبلجيكا والصين وسنغافورة وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا. وقال صديق: التزاما من الشركة بالتطوير لمنظومة وصناعة المعارض قامت شركة إبهار بالمشاركة مع أكبر شركة على مستوى الشرق الأوسط في تجهيز المعارض حتى تكتمل المنظومة، وتجهيزات المعرض من الداخل بشكل حديث، ووقعنا عقدا مع شركة لوزان مصر لدخولها دولة قطر لخدمة كافة المعارض الخاصة بنا والمعارض الدولية، المنظمة في دولة قطر بالكامل. من جانبه قال كريم السيد خبير المعارض الدولي، والمسؤول عن دراسات الجدوى الخاصة بالمعرض، «كان هناك مجموعة أسباب شجعتنا على اتخاذ قرار تنظيم هذا المعرض، أولها النهضة الكبرى التي تشهدها دولة قطر في كافة المجالات، وهذه النهضة وجهت أنظار المستثمرين من دول العالم إلى ضرورة الاستثمار في دولة قطر، صناعة المعارض والمؤتمرات تعتبر الآن أحد أهم أوجه هذا الاستثمار وهي اتجاه اقتصادي عالمي، لتحسين الحالة الاقتصادية ومواجهة أي أزمات اقتصادية تحدث، حيث إن هذه الصناعة دائما ما تكون هي الملاذ والمنفذ لتسويق المنتجات خاصة في الأسواق المستقرة مثل السوق القطرية». وأوضح أن النمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده دولة قطر جعلها تحتل المركز الأول بين دول العالم من حيث متوسط دخل الفرد، والأحداث السياسية التي تشهدها المنطقة ضاعف من أهمية السوق القطرية، في جذب المستثمرين الأجانب حيث تنعم باستقرار سياسي كبير جدا، مقارنة بدول أخرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.